EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

إسبانيا تواصل تربعها على الصدارة العالمية هبوط مصري بتصنيف الفيفا.. تراجع جزائري.. تقدم سعودي

مصر تحافظ على الصدارة برغم التراجع

مصر تحافظ على الصدارة برغم التراجع

هبط المنتخب المصري لكرة القدم 7 مراكز في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم بشهر مارس/آذار، ويحتل المركز السابع عشر في جدول التصنيف، بينما تراجع المنتخب الجزائري مركزا واحدا ليحتل المركز الـ32 مقارنة بشهر فبراير/شباط الذي احتل فيه الخضر المركز الـ31، فيما قفز المنتخب السعودي مركزين في التصنيف ليحتل المركز الـ57 على مستوى العالم.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

إسبانيا تواصل تربعها على الصدارة العالمية هبوط مصري بتصنيف الفيفا.. تراجع جزائري.. تقدم سعودي

هبط المنتخب المصري لكرة القدم 7 مراكز في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم بشهر مارس/آذار، ويحتل المركز السابع عشر في جدول التصنيف، بينما تراجع المنتخب الجزائري مركزا واحدا ليحتل المركز الـ32 مقارنة بشهر فبراير/شباط الذي احتل فيه الخضر المركز الـ31، فيما قفز المنتخب السعودي مركزين في التصنيف ليحتل المركز الـ57 على مستوى العالم.

وحافظ المنتخب المصري على صدارته للمنتخبات العربية والإفريقية للشهر الثاني على التوالي، على الرغم من التراجع الكبير في التصنيف، خاصة وأنه لم يخض أي مباراة رسمية أو دولية خلال الشهر المنقضي، وقبل أن يلعب مباراة اليوم أمام المنتخب الإنجليزي في ويمبلي.

وعلى المستوى الإفريقي؛ جاءت الكاميرون في المرتبة الثانية خلف مصر باحتلالها المركز الـ20، وخلفها نيجيريا مباشرة في المركز الـ21، ثم كوت ديفوار في المركز الرابع إفريقيا، في المركز الـ22، ثم منتخب غانا الخامس في المركز الـ28.

وعلى المستوى العربي؛ جاء المنتخب الجزائري في المركز الثاني محتلا المركز الـ32، ثم منتخب تونس الذي حافظ على تصنيفه الشهر الماضي باحتلال المركز 55، ثم المنتخب السعودي الذي قفز مرتبتين ليحتل المركز الـ57، ثم المنتخب البحريني الذي يحتل المركز 63.

وواصل المنتخب المغربي هبوطه المتواصل في التصنيف؛ حيث تأخر 5 مراكز جديدة بالشهر الحالي ليحتل المركز الـ70 بعد أن كان في المركز الـ65 الشهر الماضي ليواصل المغاربة تراجعهم على الساحة الكروية بفضل عدم الوصول للمونديال، وأيضا بطولة الأمم الإفريقية التي أقيمت في أنجولا في يناير/كانون الثاني الماضي.

على المستوى العالمي؛ حافظ المنتخب الإسباني على صدارته، فيما قفز المنتخب الألماني إلى المركز الخامس بعدما تبادل المراكز مع المنتخب البرتغالي الذي حل سادسا، فيما دخل المنتخب اليوناني قائمة العشرة الأوائل باحتلاله المركز العاشر بدلا من مصر التي كانت تحتله الشهر الماضي.

وستلعب المباريات الودية التي تقام اليوم ضمن الأجندة الدولية للفيفا دورا كبيرا في تصنيفات أبريل/نيسان الشهر المقبل، خاصة وأن نتائجها ستغير كثيرا في جدول الترتيب قبل أن تخوض الفرق مبارياتها رسميا في مونديال كأس العالم في يونيو/حزيران المقبل.

يُذكر أن المنتخب المصري حقق أفضل قفزة في تاريخه عندما احتل المركز العاشر في فبراير/شباط 2010 عقب فوزه ببطولة كأس الأمم الإفريقية.