EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

هبوط المصري البورسعيدي للدرجة الثانية

شغب بورسعيد

الأهلي مرتاح لتغليظ العقوبات على المصري

أعلنت لجنة التظلمات باتحاد الكرة المصري، تغليظ العقوبات على نادي المصري البورسعيدي

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

هبوط المصري البورسعيدي للدرجة الثانية

أعلنت لجنة التظلمات باتحاد الكرة المصري، تغليظ العقوبات على نادي المصري البورسعيدي، وقرر هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية بعد موسم من تجميد النشاط.

وكان الاتحاد قد قرر تجميد نشاط المصري البورسعيدي عامًا وعودته إلى الدوري الممتاز في الموسم التالي، لكن الأهلي تظلم من القرار قياسًا بالكارثة التي أودت بحياة 74 مشجعًا أهلاويًّا عقب اللقاء الذي جمع الفريقين في الأول من فبراير/شباط الماضي، وما تبعه من تجميد النشاط الكروي في مصر.

وقررت لجنة التظلمات بعد فحص تظلمي الأهلي والمصري، تغليظ العقوبة على الأخير بهبوطه إلى الدرجة الثانية بعد موسم من تجميد النشاط، وكذلك تغليظ العقوبة على استاد بورسعيد، بحيث يُغلَق أربع سنوات بدلاً من ثلاث، كما كان مقررًا من قِبل اتحاد الكرة.

كما يخوض المصري موسم الدرجة الثانية دون جمهوره، عدا إحالة حكم المباراة الشهيرة فهيم عمر إلى التحقيق، كما قررت اللجنة تغليظ العقوبة على حسام غالي قائد الأهلي بإيقافه ست مباريات بدلاً من أربع، مع دفع غرامة مالية قدرها 4000 جنيها، وتغريم البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي 5000 جنيه مع إيقاف المدرب البرتغالي أربع مباريات.

وفيما يتعلق بعقوبات الأهلي، قررت اللجنة دفع الفريق الأحمر غرامة مالية قدرها 60 ألف جنيه بسبب شغب جماهيره في المباراة المنكوبة، واستخدامهم الشماريخ، مع خوض الفريق مباراة بدون جمهوره، و4 لقاءات خارج ملعبه.