EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

بفوز على الوصل 3-2 هامبورج بطلا للسوبر الإماراتي -الألماني

  هامبورج بطل السوبر الألماني الإماراتي

هامبورج بطل السوبر الألماني الإماراتي

قاد لاعب خط الوسط التونسي أنيس بن حتيرا فريق هامبورج الألماني للفوز بلقب كأس السوبر الإماراتي الألماني إثر تسجيله هدف الفوز 3/2 على الوصل الإماراتي في الوقت بدل الضائع للمباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء على استاد نادي الوصل في دبي.

قاد لاعب خط الوسط التونسي أنيس بن حتيرا فريق هامبورج الألماني للفوز بلقب كأس السوبر الإماراتي الألماني إثر تسجيله هدف الفوز 3/2 على الوصل الإماراتي في الوقت بدل الضائع للمباراة التي جرت بينهما يوم الثلاثاء على استاد نادي الوصل في دبي.

وأنهى هامبورج الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما البيروفي باولو جيريرو والهولندي رود فان نيستلروي في الدقيقتين 8 و25 من ضربة جزاء مقابل هدف سجله محمد عمر للوصل في الدقيقة 29 من ضربة جزاء، وتعادل الوصل في الشوط الثاني بهدف سجله ماهر جاسم في الدقيقة 69.

ولكن بن حتيرا سجل هدف الحسم للفريق الألماني في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع ليحافظ على اللقب ألمانيا، حيث أحرزه فيردر بريمن في مطلع العام الماضي بالفوز على العين الإماراتي.

وقدم الفريقان عرضا قويا في الشوط الأول من المباراة وجاء الأداء سجالا بينهما؛ حيث سنحت لكل منهما عدة فرص أمام مرمى الآخر واستغلها هامبورج مبكرا وسجل هدفي التقدم.

وجاء الهدف الأول إثر كرة عرضية رائعة من ناحية اليمين قابلها جيريرو بضربة رأس إلى داخل المرمى على يسار الحارس.

وكثف هامبورج ضغطه الهجومي بعد هذا الهدف، بينما افتقد الوصل للدقة المطلوبة في إنهاء الهجمات.

وعزز هامبورج تقدمه بهدف آخر حيث حصل مهاجمه الهولندي المخضرم رود فان نيستلروي على ضربة جزاء نتيجة شد قميصه من الخلف ليسقط داخل منطقة الجزاء.

وتقدم فان نيستلروي نفسه لتسديد ضربة الجزاء وأودعها الشباك بالفعل في الدقيقة 25.

ولكن سعادة هامبورج بالهدف لم تستمر طويلا حيث حصل البرازيلي ألكسندر أوليفيرا نجم الوصل على ضربة جزاء لفريقه في الدقيقة 28 إثر عرقلة من المدافع البوسني محمد بيسيتش.

وتقدم محمد عمر لتسديد الضربة على يمين الحارس في الدقيقة 29 ليعيد الأمل لفريقه.

وألغى الحكم هدفا سجله محمد عمر في الدقيقة 44 بدعوى التسلل لينتهي الشوط الأول من المباراة بتقدم هامبورج 2/1.

وتحسن أداء الوصل في الشوط الثاني بشكل أكبر فأصبح الفريق الأفضل وكثف الفريق هجومه وهدد مرمى هامبورج أكثر من مرة، ولكنه نجح في ترجمة فرصة وحيدة فقط عندما وصلت الكرة من تمريرة طولية إلى اللاعب ماهر جاسم الذي أودعها الشباك في الدقيقة 69 ليحرز هدف التعادل.

وفشل الوصل في ترجمة الفرص العديدة الخطيرة التي سنحت له في الدقائق التالية ليدفع الفريق ثمنها غاليا في الوقت الضائع عندما سجل بن حتيرا هدف الفوز لهامبورج في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع مستغلا بعض الارتباك في دفاع الوصل ليمنح اللقب لهامبورج بعد أداء رائع من الوصل.