EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

في المرحلة السابعة عشرة من البريميرليج نيوكاسل يقهر ليفربول بثلاثية.. ومان سيتي يعبر ويستهام

لاعبو نيوكاسل في قمة الفرحة بعد إسقاط الحمر

لاعبو نيوكاسل في قمة الفرحة بعد إسقاط الحمر

قهر نيوكاسل ضيفه ليفربول 3-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإنجليزي، بينما صعد مانشستر سيتي إلى المركز الثاني مؤقتا، إثر فوزه على مضيفه وست هام 3-1، ورفع سيتي رصيده إلى 32 نقطة بفارق الأهداف خلف أرسنال المتصدر.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2010

في المرحلة السابعة عشرة من البريميرليج نيوكاسل يقهر ليفربول بثلاثية.. ومان سيتي يعبر ويستهام

قهر نيوكاسل ضيفه ليفربول 3-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإنجليزي، بينما صعد مانشستر سيتي إلى المركز الثاني مؤقتا، إثر فوزه على مضيفه وست هام 3-1، ورفع سيتي رصيده إلى 32 نقطة بفارق الأهداف خلف أرسنال المتصدر.

وغاب عن مباريات اليوم الثلاثة الكبار، أرسنال ومانشستر يونايتد وتشيلسي، حيث يخرج تشيلسي يوم الأحد لمواجهة توتنهام، بينما يلتقي أرسنال مع مانشستر يونايتد يوم الإثنين.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثالث برصيد 31 نقطة، يليه تشيلسي في المركز الرابع برصيد 30 نقطة.

في المباراة الأولى، حقق فريق نيوكاسل فوزه الأول تحت قيادة مدربه الجديد ألان باردو وسحق ليفربول 3/1. وتولى باردو تدريب نيوكاسل خلفا لروي هوتون منذ أيام قليلة، ولكنه نجح في قيادة الفريق لفوز بنتيجة غير متوقعة على ليفربول.

وانتهى الشوط الأول بتقدم نيوكاسل بهدف نظيف حمل توقيع كيفين نولان، وبعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني، رد الهولندي ديرك كاوت بهدف لليفربول، ولكن نيوكاسل لم يستسلم للتعادل وسجل هدفين متتاليين في الدقيقتين 80 و90 عن طريق جوي بارتون وأندرو كارول، ورفع نيوكاسل رصيده إلى 22 نقطة في المركز الثامن بفارق الأهداف أمام ليفربول.

أما مان سيتي، فلم يجد أية صعوبة في عبور ويستهام؛ حيث تقدم بهدف في الشوط الأول عن طريق يايا توريه، ثم أضاف هدفين في الشوط الثاني حملا توقيع روبرت جرين لاعب ويستهام بالخطأ في مرمى فريقه ومايكل جونسون، قبل أن يحرز جيمس تومكينز الهدف الوحيد لأصحاب الأرض.

ونجح سيتي في الاستغلال الأمثل لغياب كبار الدوري الإنجليزي رغم إيقاف نجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز، الذي أحرز 48 في المائة من أهداف الفريق هذا الموسم.

واستغل الإيفواري يايا توريه تمريرة جاريث باري، وافتتح التسجيل في الدقيقة 30 قبل أن يسهم في الهدف الثاني، حيث قطع الكرة في الجبهة اليسرى في الدقيقة 73، وراوغ جيمس تومكينز قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة ارتطمت بالقائم وارتدت إلى الحارس روب جرين لتسقط من يده وتتجاوز خط المرمى.

وقبل تسع دقائق على نهاية المباراة، نجح آدام جونسون في مراوغة جرين وسجل الهدف الثالث لسيتي، قبل أن يرد تومكينس بهدف لويستهام.

وابتعد أستون فيلا بفارق أربع نقاط عن منطقة الهبوط، بفوزه على وست بروميتش 2/1، واستغل ستيوارت داونينج تمريرة مارك ألبرايتون ليسجل الهدف الأول لفيلا في الدقيقة 25، ثم أضاف إميلي هيسكي الهدف الثاني قبل عشر دقائق على النهاية، وسجل بول تشارنر الهدف الوحيد لوست بروميتش في الثواني الأخيرة، مستغلا تمريرة كريس برانت من ضربة ركنية.

وفي باقي المباريات، تغلب أستون فيلا على مضيفه وست بروميتش ألبيون 2/1، وتعادل إيفرتون مع ويجان سلبيا، وكذلك تعادل فولهام مع سندرلاند سلبيا، بينما تغلب بلاكبول على مضيفه ستوك سيتي بهدف نظيف، كما صعد بلاكبول إلى المركز التاسع بترتيب المسابقة، بالفوز على ستوك سيتي بهدف نظيف سجله دودي كامبل.