EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

فازت بهدف للنجم نوسوفور نيجيريا تحرم الجزائر من المركز الثالث في أنجولا

غزال اجتهد كثيرا لكنه لم يسجل في البطولة

غزال اجتهد كثيرا لكنه لم يسجل في البطولة

خسر المنتخب الجزائري المركز الثالث في بطولة الأمم الإفريقية بأنجولا وذلك بعدما لقي الهزيمة أمام نيجيريا بهدف، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء يوم السبت بمدينة بنجيلا لتحديد المركزين الثالث والرابع في البطولة.

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

فازت بهدف للنجم نوسوفور نيجيريا تحرم الجزائر من المركز الثالث في أنجولا

خسر المنتخب الجزائري المركز الثالث في بطولة الأمم الإفريقية بأنجولا وذلك بعدما لقي الهزيمة أمام نيجيريا بهدف، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء يوم السبت بمدينة بنجيلا لتحديد المركزين الثالث والرابع في البطولة.

جاء هدف المباراة الوحيد في الشوط الثاني عن طريق نوسوفور أوبينا لاعب فريق مالقة الإسباني ليحرز منتخب نيجيريا المركز الثالث للمرة السابعة، بعدما فاز بهذا المركز من قبل 6 مرات؛ أعوام 1976 و1978 و1992 و2002 و2004 و2006.

خاض المنتخب الجزائري اللقاء وهو يفتقد العديد من تشكيلته الأساسية إلا أنه ظهر بمستوى طيب خلال الدقائق الأولى من عمر المباراة، وكاد أن يسجل أكثر من فرصة لولا براعة الدفاع النيجيري.

جاء الشوط الأول خاليا من الإثارة، بعدما اكتفى لاعبو الفريقين بالتمرير في منطقة وسط الملعب دون تشكيل أي خطورة على مرمى الفريقين سوى تصويبة فيكتور أوبينا التي اصطدمت في الدفاع الجزائري وتحولت إلى ضربة ركنية في الدقيقة الـ10، وتسديدة عبد القادر غزال التي اصطدمت بأحد المدافعين لكنها ذهبت ضعيفة في النهاية.

حاول المنتخب النيجيري فرض سيطرته على اللقاء فيسدد كانو كرة قوية في منتصف المرمى يتصدى لها الحارس زاماموش ببراعة.

في الدقيقة الـ42 يلغي حكم المباراة هدفا للمنتخب النيجيري بدعوى التسلل، يتبعه تصويبة صاروخية من مراد مغني تعلو مرمى النسور كانت الأقرب للمنتخب الجزائري للتسجيل في هذا الشوط.

ضغط المنتخب النيجيري مع بداية الشوط الثاني، وينقذ زاماموش هدفا أكيدا من تسديدة تايو تايو من كرة ثابتة أنقذها الحارس ببراعة ترتد إلى ياكوبو وتصطدم بالعارضة ويشتتها الدفاع الجزائري بعيدا.

في الدقيقة الـ56 يضع النيجيري نوسفور فريقه بالمقدمة حينما استلم كرة على حدود منطقة الجزاء استطاع المرور من المدافع رضا بابوش ويسدد أرضية في المرمى لحظة خروج الحارس زاماموش مسجلا هدف فريقه الأول.

بعد الهدف حاول المنتخب الجزائري التعويض، فيمرر زياني كرة جميلة إلى جمال عبدون البديل ويلعبها عرضية ينقذها الحارس النيجيري فينسينت أنياما قبل أن تصل إلى عبد القادر غزال.

وحاول المنتخب الجزائري التعديل، ولاحت للاعبيه عددا من الفرص لكنها لم تترجم إلى أهداف حقيقية حتى انتهت المباراة بخسارة المنتخب الجزائري بهدف.