EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2009

بعد فشل الاتفاق مع يعيش نور الدين سعدي مدرب لاتحاد العاصمة الجزائري

سعدي يحلّ أزمة اتحاد العاصمة

سعدي يحلّ أزمة اتحاد العاصمة

قرر نادي اتحاد العاصمة الجزائري لكرة القدم -اليوم الأربعاء- تعيين نور الدين سعدي مدربا جديدا له، خلفا لكمال مواسة، الذي استقال من منصبه قبل عشرة أيام بسبب خلافات مع اللاعبين المخضرمين بالنادي.

  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2009

بعد فشل الاتفاق مع يعيش نور الدين سعدي مدرب لاتحاد العاصمة الجزائري

قرر نادي اتحاد العاصمة الجزائري لكرة القدم -اليوم الأربعاء- تعيين نور الدين سعدي مدربا جديدا له، خلفا لكمال مواسة، الذي استقال من منصبه قبل عشرة أيام بسبب خلافات مع اللاعبين المخضرمين بالنادي.

وكانت إدارة الاتحاد على وشك التعاقد مع المدرب محمد يعيش، ولكن الطرفين فشلا في التوصل لاتفاق في اللحظات الأخيرة.

ومني اتحاد العاصمة بثلاث هزائم متتالية في بداية الموسم الجديد من الدوري الجزائري، مسجلا أسوا بداية له في الأعوام الخمسة عشرة الأخيرة.

وتعهد سعدي -الذي درب أهلي طرابلس الليبي الموسم الماضي- بإعادة اتحاد العاصمة لطريق الانتصارات، خاصة وأنه سبق له الإشراف على تدريبه في مواسم سابقة وحقق معه نتائج جيدة.

وكان اتحاد بليدة الجزائري قد اتفق مع كمال مواسة كمدير فني له، خلفا للمدرب البرتغالي فيكتور فرنانديز، الذي أقيل بسبب خلافات مع الطاقم الإداري، علما بأنه درّب اتحاد بليدة قبل أربعة مواسم.

وخسر اتحاد العاصمة أولى مبارياته في افتتاح الدوري الجزائري أمام شباب باتنة، بهدفين دون ردّ، وواصل الفريق تدهوره في الأسبوع الثاني، فخسر على أرضه أمام وداد تلمسان بهدفين مقابل هدف.

وواصل الفريق سقطاته للمباراة الثالثة على التوالي، حينما خسر بهدف أمام جمعية الخروب، ليحتل الفريق المركز الأخير في المسابقة، وهو أمر غير معتاد لمحبي وعشاق الفريق العاصمي.