EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

نجح فيما فشل فيه الكبار نورنبرج يحقق المفاجأة ويلحق الهزيمة الأولى بليفركوزن

ليفركوزن خسر بصعوبة

ليفركوزن خسر بصعوبة

فجر نورنبرج الجريح مفاجأة من العيار الثقيل ونجح في تحقيق ما فشل به الكبار بعدما ألحق بضيفه باير ليفركوزن الهزيمة الأولى هذا الموسم بالفوز عليه 3-2 يوم الأحد، على ملعب "إيزي كريديت شتاديون" في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2010

نجح فيما فشل فيه الكبار نورنبرج يحقق المفاجأة ويلحق الهزيمة الأولى بليفركوزن

فجر نورنبرج الجريح مفاجأة من العيار الثقيل ونجح في تحقيق ما فشل به الكبار بعدما ألحق بضيفه باير ليفركوزن الهزيمة الأولى هذا الموسم بالفوز عليه 3-2 يوم الأحد، على ملعب "إيزي كريديت شتاديون" في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني.

وكان ليفركوزن أمام فرصة استعادة الصدارة التي انتزعها منه بايرن ميونيخ في المرحلة السابقة، بعدما اكتفى الأخير بالتعادل مع كولن (1-1) السبت، إلا أن فريق المدرب يوب هاينكيس وجد نفسه متخلفا بثلاثية نظيفة أمام مضيفه المهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية، قبل أن يستعيد رباطة جأشه في الدقائق الأخيرة لكنه لم يتمكن من تجنب تلقي الهزيمة الأولى هذا الموسم.

وتراجع ليفركوزن -الذي حطم في المرحلة الرابعة والعشرين الرقم القياسي لعدد المباريات التي خاضها دون هزيمة (23 على التواليوالذي كان بحوزة بايرن ميونيخ، وسجله الأخير خلال موسم 1988-1989 حين كان يشرف عليه هاينكيس- إلى المركز الثالث بفارق نقطتين عن بايرن ميونيخ المتصدر ونقطة عن شالكة الذي أصبح ثانيا بعد فوزه على إينتراخت فرانكفورت 4-1.

ووجد ليفركوزن نفسه متخلفا قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول عندما وصلت الكرة إلى الشاب إيريك شوبو-موتينج (21 عاما) داخل المنطقة بعد تمريرة رأسية من مايك فرانتس، فسيطر عليها بحنكة وتلاعب بالفنلندي سامي هيبيا ومانويل فريدريتش قبل أن يضعها على يمين رينيه أدلر.

واكتملت المفاجأة عندما أضاف شوبو موتينج المعار من هامبورج إلى نورنبرج الهدف الثاني للأخير في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعد تمريرة بينية متقنة من دينيس دييكماير، كسر على أثرها مصيدة التسلل وأودع الكرة شباك أدلر.

وبدا وكأن سيناريو الهزيمة الأولى لليفركوزن هذا الموسم قد رسم في هذه المباراة بعد الشوط الأول، ثم بدأت تتأكد المفاجأة المدوية عندما أضاف فريق المدرب ديتر هيكينج الهدف الثالث عبر السنغالي-الفرنسي ميكايل تافاريس، الذي وصلته الكرة بعد ركلة ركنية نفذها مارسيل ريسه من الجهة اليمنى فأطلقها "طائرة" على يمين أدلر.

لكن هداف الدوري شتيفان كيسلينج أعاد ليفركوزن نسبيا إلى أجواء اللقاء بتقليص الفارق (66) بعد عرضية من جونزالو كاسترو، ثم اشتعلت المواجهة بعدما سجل باتريك هيلمز الهدف الثاني لفريق المدرب هاينكيس مستفيدا من خطأ دفاعي كبير، لكن الضيوف فشلوا بعدها في استثمار الضغط الذي فرضوه على أصحاب الأرض لتنتهي المباراة بالفوز الخامس للأخير هذا الموسم ويترك المركز السابع عشر ويصعد إلى الخامس عشر، وتختتم المرحلة لاحقا بلقاء هوفنهايم مع ماينتس.