EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

مواجهة من نار بين الإسماعيلي والحرس نهائي كأس مصر يغازل الأهلي أمام الإنتاج

الترشيحات تصب في جانب الأهلي والإسماعيلي للنهائي

الترشيحات تصب في جانب الأهلي والإسماعيلي للنهائي

تنطلق يوم الخميس مباريات الدور نصف نهائي كأس مصر، حيث يلعب الأهلي بطل الدوري مع الإنتاج الحربي، على إستاد القاهرة، فيما يلتقي الإسماعيلي مع حرس الحدود بالإسكندرية.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

مواجهة من نار بين الإسماعيلي والحرس نهائي كأس مصر يغازل الأهلي أمام الإنتاج

تنطلق يوم الخميس مباريات الدور نصف نهائي كأس مصر، حيث يلعب الأهلي بطل الدوري مع الإنتاج الحربي، على إستاد القاهرة، فيما يلتقي الإسماعيلي مع حرس الحدود بالإسكندرية.

وتأتي قوة المباريات نظرا لمشاركة ثلاثة فرق من الأربعة في البطولات الإفريقية، حيث يلعب الأهلي والإسماعيلي في دوري الأبطال وحرس الحدود الذي يشارك في الكونفيدرالية، وينضم إليهم الإنتاج الحربي الذي يعتبر مفاجأة الدوري المصري هذا الموسم، بعد احتلاله المركز السادس في أول ظهور له بالدوري الممتاز.

يخشى الأهلي على لاعبيه من الإجهاد الذي ضرب الفريق في الفترة الأخيرة، التي جعلته يخوض عددا كبيرا من المباريات سواء في إفريقيا أو الدوري أو كأس مصر، وهو نفس الأمر الذي يعاني منه الإسماعيلي والحرس.

ويخوض حسام البدري -المدير الفني للأهلي- اللقاء بنفس التشكيلة التي خاض بها آخر مباراتين في البطولة أمام الزمالك وبتروجت، والتي كفلت له الفوز على الزمالك ثم بتروجت على التوالي، والتي قدم خلالها الفريق أداء رائعا في الأولى وجيدا في الثانية.

وسيكون الاعتماد في الوسط على الثلاثي أحمد حسن وحسام عاشور وشهاب الدين أحمد، والمثلث الهجومي المكون من محمد أبو تريكة ومحمد بركات وأمامهما محمد فضل.

ويعول البدري على خبرة لاعبيه أمثال أبو تريكة وبركات وحسن ومعوض، في حسم اللقاء على غرار ما تم في لقاء بتروجت، عندما سجل الساحر أبو تريكة واحدة من كراته المعقدة في مرمى الفريق البترولي.

على الجانب الآخر يسعى الإنتاج الحربي إلى تحقيق المفاجأة على حساب بطل الدوري، بعدما قدم الفريق موسما جديا في أول ظهور رسمي له على الساحة الكروية المصرية بدوري الأضواء، واحتلاله المركز السادس في جدول المسابقة.

وفي مباراة أخرى يستضيف حرس الحدود فريق الإسماعيلي على ملعب المكس بالإسكندرية، في مواجهة نارية؛ نظرا لقوة الفريقين، ورغبة كل منهما في الوقوف على منصة التتويج هذا الموسم.

ولا يزال عماد سليمان المدير الفني لنادي الإسماعيلي يشعر بخيبة أمل شديدة، نظرا لإيقاف مهاجمه الوحيد أحمد علي، بعد قرار لجنة الانضباط بإيقافه مباراة وتغريمه ألفي جنيه نتيجة مشاجرته مع لاعب من الاتحاد السكندري.

في المقابل يقاتل طارق العشري الذي قاد الفريق للقب نفسه الموسم الماضي، من أجل الاحتفاظ به للمرة الثانية على التوالي، حيث يرى المدير الفني أن الفوز على الإسماعيلي يقترب به من تحقيق ذلك الأمر.