EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2009

قبل أيام على مواجهة المغرب نكونو مدربا للكاميرون خلفا لبفيستر المستقيل

نكونو تسلم المهمة في وقت صعب

نكونو تسلم المهمة في وقت صعب

عين الاتحاد الكاميروني لكرة القدم حارس المرمى الدولي السابق توماس نكونو مدربا جديدا للفريق الأول خلفا للألماني أوتو بفيستر.

عين الاتحاد الكاميروني لكرة القدم حارس المرمى الدولي السابق توماس نكونو مدربا جديدا للفريق الأول خلفا للألماني أوتو بفيستر.

وقال لينوس باسكال فودا الناطق باسم وزارة الرياضة الكاميرونية لوكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء: "اختير توماس نكونو للتحدث باسم المنتخب لأننا نمر بأزمةوذلك دون أن يضيف أية تفاصيل أخرى.

وأكدت الإذاعة المحلية من جانبها أن نكونو سيشرف على الجهاز الفني لمنتخب الكاميرون استعدادا للمباريات المقبلة التي سيخوضها ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2010 في أنجولا ومونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

وسيواجه منتخب الكاميرون الذي يقيم حاليا معسكرا تدريبيا في بلجيكا، المغرب يوم الأحد المقبل في ياوندي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى.

وكانت الكاميرون قد بدأت مشوارها في الدور النهائي الحاسم من التصفيات بهزيمة مفاجئة أمام مضيفتها توجو صفر-1 نهاية مارس/آذار الماضي.

وكان نكونو الذي دافع عن ألوان الكاميرون في مونديالي 1982 و1990 يشرف على تدريب حراس المرمى في المنتخب الوطني.

ويأتي اختيار نكونو إثر استقالة بفيستر من منصبه الأسبوع الماضي، بعدما رفض فكرة تكليف ثلاثة مدربين معاونين له للإشراف الجماعي على المنتخب، وأذاع الأخير -الذي تسلم مهامه في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2007- بيانا أكد فيه: "أن تسمية 3 مدربين آخرين للإشراف على المنتخب إلى جانبي جعلني في وضع لا يمكنني فيه أن أشعر بتحمل مسؤولية قراراتي واختياري والنتائج التي يمكن تحقيقها".