EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2010

بوصوفة يقود أندرلخت للفوز نقطة غالية لليفربول وسان جيرمان ويوفينتوس بالدوري الأوروبي

ليفربول يعود بنقطة غالية

ليفربول يعود بنقطة غالية

انتزع كل من ليفربول الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي نقطة غالية، ضمن فعاليات الجولة الثالثة من بطولة الدوري الأوروبي، تعادل الأول مع نابولي الإيطالي سلبيا والثاني مع بروسيا دورتموند الألماني بهدف لكل منهما.

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2010

بوصوفة يقود أندرلخت للفوز نقطة غالية لليفربول وسان جيرمان ويوفينتوس بالدوري الأوروبي

انتزع كل من ليفربول الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي نقطة غالية، ضمن فعاليات الجولة الثالثة من بطولة الدوري الأوروبي، تعادل الأول مع نابولي الإيطالي سلبيا والثاني مع بروسيا دورتموند الألماني بهدف لكل منهما.

ففي المجموعة الحادية عشرة -وعلى ملعب "ساو باولو"- حافظ ليفربول الجريح محليا على صدارته، بعدما أجبر مضيفه القوي نابولي على الاكتفاء بالتعادل، وذلك رغم لعبه بفريق من الصف الثاني تقريبا.

وخاض مدرب ليفربول روي هودجسون اللقاء بفريق غاب عنه جميع النجوم، حيث بقي القائد ستيفن جيرارد والإسباني فرناندو توريس في إنجلترا، إضافة إلى جلين جونسون المصاب والدنماركي دانيال آجر المريض، إلا أن ذلك لم يمنعه من البقاء في الصدارة برصيد 5 نقاط، مستفيدا من تعادل أوتريخت الهولندي مع ستيوا بوخارست الروماني بهدف لإدوارد دوبلان في الدقيقة 60، مقابل هدف لإلييه شوت في الدقيقة 75 خطأ في مرمى فريقه.

وتولى الصربي ميلان يوفانوفيتش -القادم هذا الموسم من ستاندارليج البلجيكي- والفرنسي دافيد نجوج المهام الهجومية في فريق "الحمر" الذي دخل الى المباراة وهو لم يذق طعم الفوز في ست مباريات على التوالي، ما جعله يقبع في المركز الأخير في الدوري المحلي.

وبدأ نابولي المباراة بضغط على ضيفه الجريح، لكن دون أية فرص على المرمى حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما أبعد المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل كرة مواطنه ماريك هامسيك عن خط المرمى، بعد عرضية من الأوروجواياني أدينسون كافاني.

وواصل نابولي أفضليته في الشوط الثاني وحصل على فرصتين عبر كافاني في الدقيقتين53 و59 لكن دون نجاح، في حين كاد أن يخطف ليفربول التقدم، عندما خطف يوفانوفيتش الكرة من الدفاع الإيطالي ومررها لبابل الذي انفرد بالحارس مورجان دي سانكتيس، لكن الأخير تألق وأنقذ فريقه الذي تراجع كثيرا وسمح لضيفه بالانطلاق نحو الهجوم دون نتيجة.

وفي المجموعة العاشرة -وعلى ملعب "سيجنال إيدونا بارك"- فرط دورتموند متصدر الدوري الألماني بفرصة استعادة توازنه، بعد خسارته في الجولة السابقة أمام أشبيلية الإسباني، عندما تلقت شباكه هدفا قبل ثلاث دقائق على نهاية اللقاء، ما سمح لضيفه باريس سان جرمان بالمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثامنة على التوالي في جميع المسابقات وصدارة المجموعة بفارق نقطة عن كل من الفريق الألماني وأشبيلية الذي عاد من ملعب كارباتي لفيف الأوكراني بفوز بفضل هدف للمالي فريديريك كانوتيه.

واكتفى يوفينتوس الإيطالي بالحصول على نقطة بعد تعادله مع ريد بول سالزبورج النمساوي بهدف لكل منهما، ليحصل كل منهما على نقطة، ويرتفع رصيد السيدة العجوز إلى ثلاث نقاط من إجمالي ثلاث تعادلات، في حين انتزع ريد بول أول نقطة له.

تقدم ريد بول بهدف في الدقيقة 36 عن طريق السلوفاكي دوسان سفينتو، إلا أن يوفينتوس سرعان ما أدرك التعادل في الدقيقة 48 عن طريق الصربي ميلوس كراسيتش.

وقاد التوجولي إيمانويل أديبايور نادي مانشستر سيتي للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف أمام ليخ بوزنان البولندي، ليتصدر مانشستر قمة المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط.

وفي المجموعة السابعة، حقق زينيت سان بطرسبورج الروسي فوزه الثالث على التوالي وجاء على حساب ضيفه هايدوك سبليت الكرواتي بهدفين لألكسندر بوخاروف والبرتغالي داني، ورفع زينيت رصيده إلى 9 نقاط في الصدارة، بفارق ست نقاط عن فرق المجموعة الثلاثة الأخرى، وذلك بعدما حقق أندرلخت البلجيكي فوزه الأول، وكان على ضيفه أيك أثينا اليوناني بثلاثة أهداف للمغربي مبارك بوصوفة وروميلو لوكاكو، والمجري رولاند جوهاش.

وحذا بورتو البرتغالي وشتوتجارت الألماني حذو زينيت وحقق كل منهما فوزه الثالث على التوالي.

ففي المجموعة الثانية عشرة، عاد بورتو من إسطنبول بفوز مستحق على مضيفه بشكتاش التركي بثلاثة أهداف مقابل هدف، وذلك رغم لعبه بتسعة لاعبين بعد طرد البرازيليين روكي مايكون وفرناندو فرانسيسكو ريجيس.

ورفع بورتو رصيده الى 9 نقاط في الصدارة، بفارق ثلاث نقاط عن بشكتاش الذي مني بهزيمته الأولى وست نقاط عن رابيد فيينا النمسوي، الذي تغلب على مضيفه سسكا صوفيا البلغاري بهدفين.

وفي المجموعة الثامنة، تغلب شتوتجارت على ضيفه خيتافي الإسباني بهدف، رافعا رصيده إلى تسع نقاط في الصدارة، بفارق 3 نقاط عن يونج بويز السويسري، الذي تغلب بدوره على ضيفه أودنسي الدنماركي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وفي المجموعة التاسعة، مني سمبدوريا الإيطالي بخسارته الأولى، وجاءت على يد مضيفه ميتاليست خاركيف الأوكراني بهدفين مقابل هدف، وتنازل سمبدوريا بالتالي عن الصدارة وتراجع إلى المركز الثالث لمصلحة آيندهوفن الهولندي، الذي حول تخلفه أمام مضيفه ديبريشن المجري بهدف لميرساد ميجادينوسكي إلى فوز 2-1، ورفع الفريق الهولندي رصيده إلى 7 نقاط في الصدارة، بفارق نقطة عن ميتاليست خاركيف وثلاثة عن سمبدوريا.

وأسفرت بقية مباريات اليوم عن فوز أتلتيكو مدريد الإسباني حامل اللقب على روزنبورج النرويجي بثلاثة أهداف للأوروجواياني دييجو جودين والأرجنتيني سيرخيو أجويرو والبرازيلي دييجو دا كوستا سيلفا.

وفي المجموعة الثالثة، فاز سبورتينج لشبونة البرتغالي على لاجانتواز البلجيكي بخمسة أهداف مقابل هدف، وليل الفرنسي على ليفسكي صوفيا البلغاري بهدف نظيف.

وفي المجموعة الرابعة، فاز فياريال الإسباني على باوك سالونيكا اليوناني بهدف، في حين تعادل دينامو زغرب الكرواتي مع كلوب بروج البلجيكي سلبيا.

وفي المجموعة الخامسة، خسر شيريف المولدافي أمام باتي بوريسوف البيلاروسي بهدف، كما خسر ألكمار الهولندي أمام دينامو كييف الأوكراني بهدف مقابل هدفين.

وفي المجموعة السادسة، خسر باليرمو الإيطالي أمام سسكا موسكو الروسي بثلاثة أهداف نظيفة في حين تعادل سبارتا براغ التشيكي مع لوزان السويسري بثلاثة أهداف لكل منهما.