EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2009

الاتحاد يستعد لمباراة الذهاب في أبطال أسيا نقص صفوف "العميد" يقلق كالديرون قبل موقعة باختاكور

الإصابة تحرم هزازي من المشاركة أمام باختاكور

الإصابة تحرم هزازي من المشاركة أمام باختاكور

يواصل اتحاد جدة استعداداته القوية لخوض اختباره في ربع نهائي دوري أبطال أسيا عندما يحل ضيفا على باختاكور الأوزبكستاني في العاصمة طشقند يوم الخميس، ويسعى "العميد" لمواصلة مشواره نحو الأدوار النهائية بعدما أصبح آخر الأندية السعودية المتواجدة في تلك البطولة بعد توالي خروج كل من الهلال والشباب والاتفاق خلال دور الـ16.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2009

الاتحاد يستعد لمباراة الذهاب في أبطال أسيا نقص صفوف "العميد" يقلق كالديرون قبل موقعة باختاكور

يواصل اتحاد جدة استعداداته القوية لخوض اختباره في ربع نهائي دوري أبطال أسيا عندما يحل ضيفا على باختاكور الأوزبكستاني في العاصمة طشقند يوم الخميس، ويسعى "العميد" لمواصلة مشواره نحو الأدوار النهائية بعدما أصبح آخر الأندية السعودية المتواجدة في تلك البطولة بعد توالي خروج كل من الهلال والشباب والاتفاق خلال دور الـ16.

وسيفتقد الاتحاد في مباراة الذهاب أمام باختاكور أحمد حديد، وأسامة المولد؛ لحصول كل منهما على إنذارين، والأرجنتيني لوسيانو بداعي الإصابة، وتلقى الفريق صدمة قوية بإصابة مهاجمه الفذ نايف هزازي بالرباط الصليبي؛ حيث سيبتعد حتى نهاية الموسم.

وجاءت إصابة هزازي لتربك حسابات كالديرون؛ إذ يعد اللاعب من الدعائم الأساسية في هجوم العميد، وخاصة بعد تألقه واستعادة شهيته في تسجيل الأهداف خلال الأسابيع الأولى من انطلاقة الدوري. وستكون مباراة الإياب في مدينة جدة يوم 30 سبتمبر/أيلول.

ويطمح "العميد" لنيل اللقب للمشاركة للمرة الثالثة في بطولة العالم للأندية المقررة في ديسمبر/كانون الأول بأبو ظبي، ليكون الفريق الثاني من القارة الأسيوية إلى جانب الأهلي الإماراتي ممثل الدولة المضيفة بصفته بطلا للدوري المحلي.

وتأتي مواجهة باختاكور في وقت حقق فيه الاتحاد العلامة الكاملة في الدوري السعودي بثلاثة انتصارات متتالية على الفتح (2-1)، والرائد (2-0)، والقادسية (7-1)، وما ساعد الفريق الاتحادي على مواصلة تألقه للموسم الثاني على التوالي هو الاحتفاظ بالعناصر الأساسية مع تطعيم الفريق ببعض اللاعبين الجدد أمثال راشد الرهيب المنتقل من الاتفاق.

كما حافظ الاتحاد على سياسته التي انتهجها في الموسم الماضي بالتعاقد مع اللاعبين العرب؛ حيث جدد تعاقده مع العماني الدولي أحمد حديد، والمغربي هشام بو شروان، واستبدل المصري عماد متعب المصاب بالتونسي محمد أمين الشرميطي القادم من هرتا برلين الألماني، مع الاحتفاظ بالمدرب الأرجنتيني جابريال كالديرون للموسم الثالث على التوالي.

كان كالديرون نجح في خلق توليفة جديدة للفريق تجمع بين حماس الشباب وخبرة الكبار؛ حيث يملك الاتحاد في الوقت الحالي مجموعة من العناصر الدولية المميزة أمثال لاعب الوسط الدولي محمد نور، والمدافع حمد المنتشري، ورضا تكر، وصالح الصقري، ومناف أبو شقير، والحارسين مبروك زايد، وتيسير آل نتيف، وطلال المشعل، وسعود كريري، بالإضافة إلى اللاعبين الشباب كعبد العزيز الصبياني، وسلطان النمري، وباسم المنتشري شقيق حمد.

وسبق للاتحاد الفوز بلقب البطولة بمسماها الجديد "دوري أبطال أسيا" مرتين عامي 2004 على حساب العين الإماراتي، و2005 بتغلبه على سيونج نام الكوري الجنوبي في النهائي المشهود؛ إذ خسر في لقاء الذهاب في جدة بثلاثة أهداف مقابل هدف قبل أن يفوز على منافسه في سيول إيابا بخماسية.