EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2010

يواجهون تشاد بأمل الفوز في تصفيات إفريقيا 2012 نسور قرطاج في مهمة تصحيح المسار أو جلب العار

نسور قرطاج أمام مهمة انتحارية

نسور قرطاج أمام مهمة انتحارية

يخوض المنتخب التونسي لكرة القدم مواجهة ساخنة أمام تشاد الليلة بالعاصمة نجامينا، وذلك في إطار مباريات الجولة الثالثة بالمجوعة الحادية عشرة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية بغينيا والجابون 2012.

  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2010

يواجهون تشاد بأمل الفوز في تصفيات إفريقيا 2012 نسور قرطاج في مهمة تصحيح المسار أو جلب العار

يخوض المنتخب التونسي لكرة القدم مواجهة ساخنة أمام تشاد الليلة بالعاصمة نجامينا، وذلك في إطار مباريات الجولة الثالثة بالمجوعة الحادية عشرة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية بغينيا والجابون 2012.

تعتبر المباراة هامة ومصيرية لنسور قرطاج ومدربهم الفرنسي برتران مارشان التي تعتبر المباراة عنق الزجاجة بالنسبة له وللفريق ككل إما بالفوز والاستمرار، أو أن الهزيمة من المؤكد ستجلب معها الذل والعار.

وبات لزاما على الفريق التونسي تدارك خيبة الجولة الأولى التي شهدت سقوطا مدويا لرفاق كريم حقي، أمام منتخب بوتسوانا المتواضع والمغمور على ملعب المنزه بتونس العاصمة 0-1.

وجعلت تلك النتيجة المنتخب التونسي يقبع في مؤخرة ترتيب المجموعة بصفر من النقاط "من لقاء واحدمقابل تصدر بوتسوانا برصيد 6 نقاط بعد فوزها الثاني على تشاد 1-0 "من مقابلتينتليها توجو "نقطتان" ومالاوي وتشاد "نقطة واحدة".

ولم يعد هناك أي خيار لدى نسور قرطاج سوى العودة بنقاط اللقاء الثلاثة من ملعب نجامينا، إذا أرداوا التشبث بأوفر حظوظ المراهنة على إحدى ورقتي الترشح إلى نهائيات غينيا الأستوائية والجابون.

أما أي نتيجة أخرى ستشكل صفعة جديدة لسمعة الكرة التونسية، خصوصا بعد خيبتي تصفيات كأس العالم المنتهية أخيرا بجنوب إفريقيا ونهائيات "أنجولا 2010"، كما أن الهزيمة أمام تشاد قد تلقي بظلالها على مستقبل العلاقة بين المنتخب التونسي وجهازه الفني.

وعلى رغم تواضع إمكانيات المنتخب التشادي، الذي يصنف ضمن منتخبات الصف الرابع أو الخامس إفريقيا ويحتل المركز 143 على الصعيد العالمي، ولا يتمتع بإنجازات تذكر فإن المهمة التونسية لن تكون يسيرة بكل المقاييس أمام منافس سيستفيد من الظروف الطبيعية للقاء، كونه سيتمتع بمؤِازرة جماهيرة على ملعبه بالنجيل الصناعي وفي درجة حرارة عالية.

ويصادف اليوم ذكرى العيد الوطني لتشاد، وهو ما قد يعطي لاعبيه دفعة قوية، تحت قيادة مدربهم المصري شريف الخشاب، للتعملق والبروز أمام التونسيين وقلب كل حساباتهم.