EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

متفائلون بالتأهل والفوز على رواندا بالبليدة نجوم الجزائر: رحلتنا للقاهرة للتنزه وزيارة الأهرامات

فرحة جزائرية بعد الفوز على زامبيا

فرحة جزائرية بعد الفوز على زامبيا

أجمع نجوم المنتخب الجزائري لكرة القدم أن الفوز على زامبيا بهدف نظيف في الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 جعل الخضر على أعتاب التأهل للمونديال.

أجمع نجوم المنتخب الجزائري لكرة القدم أن الفوز على زامبيا بهدف نظيف في الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 جعل الخضر على أعتاب التأهل للمونديال.

واتفق اللاعبون فيما بينهم على أن تفكيرهم في المرحلة المقبلة هو اكتساح المنتخب الرواندي في الجولة الخامسة للتصفيات حتى يكون توجههم لمصر في آخر جولة بمثابة زيارة سياحية للمناطق الأثرية بها وتحديدا الأهرامات.

وجاءت تصريحات لاعبي الخضر لجريدة "الهداف" الجزائرية ساخنة وبها نبرة تفاؤل في إمكانية تأهلهم للمونديال، معترفين بأن تخطيهم للمنتخب الزامبي كان بمثابة المفتاح لتحقيق الحلم الجزائري.

أكد رفيق صايفي صاحب الهدف القاتل في الشباك الزامبية أن حلم التأهل للمونديال بات قريبا؛ حيث إنه لم يتبقَّ سوى فوزنا على الروانديين في البليدة بفارق كبير من الأهداف حتى ننفرد بصدارة المجموعة الثالثة ونحقق حلم التأهل إلى كأس العالم.

أضاف أن الفوز الكبير على رواندا في الجولة الخامسة للتصفيات سيجعلنا بلا شك نتوجه إلى القاهرة لزيارة الأهرامات والمناطق الأثرية بها دون التفكير في اللقاء مع الفراعنة؛ لأننا سنكون قد حسمنا بطاقة التأهل للمونديال قبلها.

أوضح صايفي أن فوز مصر على رواندا كنا نتوقعه بأي حال من الأحوال لذا فإننا قررنا بذل قصارى جهدنا في مباراة زامبيا والخروج بنقاطها الثلاثة وتحقق المطلوب بالفعل.

واعترف مجيد بوقرة أن الآمال الجزائرية اقتربت بنسبة 99% من تحقيق الحلم الذي نسعى إليه بالتأهل للمونديال، مؤكدا أن الهدف الذي أحرزه رفيق صايفي كان على طبق من ذهب، وأنعشنا بذلك حظوظنا في التأهل لكأس العالم ولم يتبق سوى اجتياز عقبة رواندا في المرحلة المقبلة لتكون مباراة المنتخب المصري بمثابة نزهة فقط.

وأشار رفيق جبور مهاجم منتخب الجزائر إلى أن لقاء زامبيا الذي فاز فيه فريقه بهدف كان الأصعب على الإطلاق في ملعب البليدة في تصفيات كأس العالم.

وأضاف جبور إننا لم نجد صعوبات كبيرة في مقابلة مصر، على عكس مباراة زامبيا التي ازداد علينا الضغط كثيرا، وشدد على أن الفوز فتح الطريق أمام تحقيق أحلام الجزائريين بالتأهل إلى كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

واعترف كريم مطمور بأن جميع اللاعبين يعلمون جيدا أن الطريق لم يكن مفروشا لهم بالورود أمام زامبيا لأنهم يعلمون جيدا قوة المنافس ونجحنا بالتدريج في تخطي تلك العقبة والفوز بنقاطها الثلاثة لنقترب من التأهل لكأس العالم.