EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

نجاد يتحدى "الفيفا" ويتمسك بحجاب الإيرانيات

لاعبات إيران خسرن بسبب الحجاب

لاعبات إيران خسرن بسبب الحجاب

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الثلاثاء إن بلاده ستواجه "بجدية" قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفاالذي يقضي بمنع لاعبات إيران من خوض المباريات بالملابس الإسلامية.

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الثلاثاء إن بلاده ستواجه "بجدية" قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفاالذي يقضي بمنع لاعبات إيران من خوض المباريات بالملابس الإسلامية.

وقال أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي عقد في طهران "أمرت بمتابعة هذه القضية، وسنواجه بشكل جاد قرار "الدكتاتوريين" الذين يرتدون فقط ثوب الديمقراطية".

وتحتج إيران على قرار الفيفا بإلغاء مباراة المنتخب النسائي الإيراني أمام نظيره الأردني ضمن التصفيات المؤهلة لأولمبيات لندن 2012م؛ بسبب ارتداء لاعبات إيران الزي الإسلامي، حسب ما ذكره الإعلام الحكومي يوم الأحد الماضي.

وأعلن الفيفا احتساب نتيجة المباراة التي كانت مقررة في عمان، بفوز المنتخب الأردني 3-0، بعدما رفضت السلطات الإيرانية خوض المباراة دون ارتداء اللاعبات للحجاب وملابس رياضية فضفاضة.

ويتعين على النساء في إيران ارتداء الحجاب، حسب الشريعة الإسلامية، وارتداء ثوب طويل لإخفاء معالم الجسم والشعر في الأماكن العامة.

ورفض الفيفا يوم الاثنين احتجاج إيران، وذكر الاتحاد أن الجانب الإيراني تلقى إخطارًا مسبقًا بأنه لن يجري السماح بارتداء الحجاب لأسباب متعلقة بالأمان.