EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2011

بمبلغ قدره 100 ألف دينار نادٍ ليبي يتبرع للثوار في حربهم ضد القذافي

دارنس يدعم ثورة 17 فبراير في ليبيا

دارنس يدعم ثورة 17 فبراير في ليبيا

منح نادي دارنس الليبي الذي يقع في مدينة درنة، المجلس المحلي المؤقت بالمدينة، مبلغ مئة ألف دينار (ما يقارب 84 ألف دولار أمريكيمساهمةً منه في دعم ثورة السابع عشر من فبراير/شباط ضد العقيد معمر القذافي.

منح نادي دارنس الليبي الذي يقع في مدينة درنة، المجلس المحلي المؤقت بالمدينة، مبلغ مئة ألف دينار (ما يقارب 84 ألف دولار أمريكيمساهمةً منه في دعم ثورة السابع عشر من فبراير/شباط ضد العقيد معمر القذافي.

وأوضح عضو اللجنة الإدارية بنادي دارنس عادل سليمان الحاسي، أن اللجنة الإدارية بالنادي قررت، بعد موافقة مجلس الإدارة، دعمَ الثورة بهذا المبلغ الذي يتناسب مع إمكانيات النادي.

وقال الحاسي، في تصريحٍ لصحيفة "برنيق" الليبية، اليوم الأربعاء: "إن نادي دارنس يعمل دائمًا على دعم الثورة بكل ما يملك، وبكافة الأساليب المختلفة، سواء كانت مادية أو معنوية".

وأضاف أن "دارنس قدَّم دعمًا إلى الثوار المرابطين على حدود مدينة درنة، إضافةً إلى دعمه الثوارَ الموجودين في صفوف القتال الأمامية عند أجدابيا".

وتابع قائلاً: "نشعر بالخجل من أنفسنا إزاء تضحيات الأبطال الشهداء. ومهما قدَّمنا لن نوفيَ حق قطرة دم واحدة ارتوت بها أرض ليبيا الطاهرة".

وشدد عضو مجلس إدارة نادي دارنس، على أن النادي يدعم جهود المجلس الوطني الانتقالي المؤقت كلها، ويحثه على المضي قدمًا دون كلل نحو تحرير ليبيا من قيد العقيد معمر القذافي.

وشارك دارنس في التظاهرة الرياضية الكبرى في مدينة بنغازي، رفقة أندية درنة والمنطقة الشرقية عامةً. وقدَّم النادي واجب العزاء إلى أسر الشهداء.

ونادي دارنس أحد الأندية الليبية العريقة في مدينة درنة، وكذلك النادي الإفريقي، ويحظيان بقاعدة جماهيرية كبيرة جدًّا.