EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2011

نادي السد يرفض الثأر من لاعبي سامسونج الكوري

السد القطري وسوون سامسونج

السد يرفض فكرة المعاملة بالمثل مع لاعبي سامسونج

صف جفال راشد ما حدث في كوريا بأنه أمر سيء للغاية، وقال: "إذا لم يتخذ الاتحاد الأسيوي الإجراءات اللازمة حيال ما حدث، سيكون ذلك عيبا في حقه".

نفى جفال راشد -مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد- أن تكون هناك نية لدى السد للثأر من فريق سوون سامسونج الكوري، بعد الاعتداء على لاعبي الفريق القطري في لقاء ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أسيا بين الفريقين مساء الأربعاء بمدينة سوون الكورية.

وقال راشد في تصريحات صحفية مساء الخميس على هامش تدريبات الفريق: "لن نعامل الكوريين بالمثل، فأخلاقنا لا تسمح لنا بذلك، ولا يمكن أن نهين الضيف".

وأضاف: "لا أتمنى مواجهة هذا الفريق من جديد، وأتمنى أن نلعب أمام الاتحاد السعودي في النهائي إذا تأهلنا، حتى يكون النهائي الأسيوي بنكهة خليجية".

ومن جهة أخرى، وصف جفال راشد ما حدث في كوريا بأنه أمر سيء للغاية، وقال: "إذا لم يتخذ الاتحاد الأسيوي الإجراءات اللازمة حيال ما حدث، سيكون ذلك عيبا في حقه، نظرا لأننا أرفقنا الصور والفيديو الذي يثبت تعرضنا للاعتداء، ونتوقع إيقاف العديد من اللاعبين في صفوف الفريق المنافس".

وعن حالات الغياب في مباراة الإياب، قال راشد: "غياب نيانج وكيتا لن يؤثر لأن لدينا لاعبين مميزين، سواء أساسين أو بدلاء، والأهم هو أن يؤدي الجميع بنفس الروح، فالسد قادر على الوصول للقب وكرة القدم ليس بها مستحيل، لكننا لا بد ألا نستبق الأحداث لأننا لم نصل بعد إلى المباراة النهائية، وهناك مباراة كاملة لم تلعب يمكن أن يحدث خلالها أشياء كثيرة، وبالتالي على لاعبينا أن يضعوا نصب أعينهم أن تأشيرة العبور للنهائي لم تحسم، وعلينا الفوز".