EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2009

يوفنتوس مهدد بخسارة وصافة الدوري الإيطالي ميليتو يمنح إنترميلان فوزا قيصريّا على فيورنتينا

ابتعد إنترميلان -حامل اللقب- في الصدارة، بعدما حسم مواجهته القوية مع ضيفه فيورنتينا (1-0)، مستفيدا من سقوط ملاحقه يوفنتوس أمام مضيفه كالياري (0-2) يوم الأحد في الجولة الـ14 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ابتعد إنترميلان -حامل اللقب- في الصدارة، بعدما حسم مواجهته القوية مع ضيفه فيورنتينا (1-0)، مستفيدا من سقوط ملاحقه يوفنتوس أمام مضيفه كالياري (0-2) يوم الأحد في الجولة الـ14 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

عانى إنترميلان على ملعب "جوزيبي مياتزا" الأمرين لحسم مباراته مع ضيفه القوي فيورنتينا، وانتظر حتى الدقائق الخمس الأخيرة، ليسجل هدف الفوز من ركلة جزاء نفذها الأرجنتيني دييجو ميليتو، إلا أن ذلك كان كافيا للـ"نيراتزوري" ليبتعد في الصدارة بفارق ثماني نقاط برصيد 35 نقطة، وأن تنسى جماهيره نسبيّا الخسارة التي تلقاها يوم الثلاثاء أمام برشلونة الإسباني (0-2) في دوري أبطال أوروبا.

وحافظ النيراتزوري على سجله الخالي من طعم الهزيمة على أرضه وبين جماهيره في جميع المسابقات، منذ خسارته أمام باناثينايكوس اليوناني (0-1) في 26 نوفمبر/تشرين ثان عام 2008 في أبطال أوروبا، وبعدها خاض 26 مباراة وسط جماهيره، ففاز بـ17 وتعادل في علما بأن الهزيمة الأخيرة لإنترميلان في الدوري على ملعبه تعود إلى 22 مارس/آذار عام 2009، عندما سقط أمام يوفنتوس (0-1).

وفي المباراة الثانية على ملعب "ستاديو سانت إيلياواصل يوفنتوس عروضه المتأرجحة، وتلقى ضربة أخرى يضيفها إلى خسارته أمام بوردو الفرنسي (0-2) في دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد سقوطه أمام مضيفه كالياري (0-2)، ليتوقف رصيده عند 27 نقطة، ويصبح مهددا بفقدانه مركزه الثاني لمصلحة ميلان صاحب الـ25 نقطة الذي يلعب مع كاتانيا.

وتأتي هذه الهزيمة في الوقت الذي يستعد فيه فريق "السيدة العجوز" لمواجهة إنترميلان في الجولة الـ15.

ووجد يوفنتوس نفسه متخلفا في الدقيقة 31 بهدف للبرازيلي نيني، بعد ركلة حرة غير مباشرة في الدقيقة 31، ثم فشل في العودة إلى أجواء المباراة حتى تلقى رصاصة الرحمة في الدقيقة 89، بهدف سجله أليساندرو ماتري بعد عرضية من فرانشيسكو بيتزانو.

وأسفرت باقي المباريات عن تعادل بارما مع صيفه نابولي (1-1)، وفاز روما خارج أرضه على أتالانتا (2-1)،

وتغلب كييفو على ضيفه باليرمو (1-0)، بينما تعادل لاتسيو مع ضيفه بولونيا (0-0). وعمق باري جراح ضيفه سيينا بالفوز عليه (2-1).