EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2010

ميلان ينفرد بصدارة الكاليتشو.. وروما يواصل تراجعه

ميلان وروبينيو أحرزا هدفين من ثلاثية ميلان

ميلان وروبينيو أحرزا هدفين من ثلاثية ميلان

انفرد ميلان مجددا بالصدارة، إثر فوزه على ضيفه بريشيا 3-صفر، بينما فرط روما بفوز كان في متناوله على مضيفه كييفو، واكتفى بالتعادل معه 2-2 اليوم السبت في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم ليواصل روما تراجعه في الفترة الأخيرة.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2010

ميلان ينفرد بصدارة الكاليتشو.. وروما يواصل تراجعه

انفرد ميلان مجددا بالصدارة، إثر فوزه على ضيفه بريشيا 3-صفر، بينما فرط روما بفوز كان في متناوله على مضيفه كييفو، واكتفى بالتعادل معه 2-2 اليوم السبت في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم ليواصل روما تراجعه في الفترة الأخيرة.

على ملعب جوزيبي مياتزا، هزّ ميلان شباك ضيفه 3 مرات في نصف الساعة الأولى، بدأها في وقت مبكر الغاني كيفن برانس بواتينج بتسديدة يسارية بعد كرة من السويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

وأضاف البرازيلي روبينيو الهدف الثاني بمؤازرة من بواتينج (28)، وإبراهيموفيتش الثالث، بعد تمريره من أندريا بيرلو أنهاها في الشباك (30).

وفي الشوط الثاني، صام جميع اللاعبين عن التهديف من الطرفين، فارتفع رصيد ميلان إلى 33 نقطة، وابتعد 3 نقاط عن لاتسيو الذي افتتحت المرحلة أمس، بفوز على ضيفه إنتر ميلان حامل اللقب في المواسم الخمسة الأخيرة 3-1.

وفي مباراة أخرى فرط روما الإيطالي في الفوز على كييفو، بعدما تقدم روما بهدفين في الشوط الأول سجلهما فابيو إنريكو سيمبليسيو في الدقيقتين 26 و44، ثم أدرك كييفو التعادل بهدفين في الشوط الثاني أحرزهما دافيدي موسكارديلي والأوروجواياني البديل بابلو ماريانو جرانوتشي في الدقيقتين 61 و84.

وأنهى روما المباراة بعشرة لاعبين؛ حيث طرد دانييلي دي روسي في الدقيقة 86.

وحصد كل من الفريقين نقطة واحدة بالتعادل، ليرفع كييفو رصيده إلى 20 نقطة في المركز التاسع مقابل 23 نقطة لروما في المركز السابع.

وأراح كلاوديو رانييري -المدير الفني لروما- اللاعب فرانشيسكو توتي ودفع بماركو بورييلو في الدقائق الأخيرة من المباراة، ضمن استعدادات المدرب للمباراة الحاسمة المقررة أمام كلوج الروماني في دوري أبطال أوروبا، وقد دفع باللاعب أدريانو في التشكيل الأساسي للمرة الأولى منذ بداية الموسم.

وظهر المهاجم البرازيلي بمستوى رائع، وكاد أن يسجل من ضربة حرة، كما سدد كرة خطيرة مرت فوق العارضة في الدقيقة 24.

واستعرض مواطنه سيمبليسيو مهارته في السيطرة على الكرة بعدها بدقيقتين، ثم سدد كرة ساقطة (لوب) سكنت شباك ستيفانو سورنتينو.

وفي الدقيقة 44، أضاف اللاعب الهدف الثاني له ولفريقه بمساعدة ماركو كاسيتي، الذي تلقى تمريرة متقنة من أدريانو.

وفي الشوط الثاني كثف كييفو ضغطه الهجومي حتى رد بهدف في الدقيقة 61 سجله موسكارديلي.

وقبل ست دقائق من نهاية المباراة استطاع جرانوتشي إدراك التعادل لكييفو، الذي كاد أن يحسم المباراة لصالحه في الوقت القاتل، لكن الحارس وفيليب ميكسيس نجحا في إحباط محاولتين لجرانوتشي وسيرجيو بيليسيه.