EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

في المرحلة السادسة من الكالشيو ميلان يعبر بارما.. والمغربي بنعطية يخطف الفوز لأودينيزي

بيرلو يحتفل بتسجيله هدف الفوز الوحيد لفريقه ميلان

بيرلو يحتفل بتسجيله هدف الفوز الوحيد لفريقه ميلان

قاد أندريا بيرلو ميلان للتربع على الصدارة مؤقتا، بتسجيله هدف الفوز على بارما 1-صفر يوم السبت على ملعب "إينيو تارديني" في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، بينما قاد المغربي مهدي بن عطية فريقه أودينيزي لفوزه الأول أمام تشيزينا.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

في المرحلة السادسة من الكالشيو ميلان يعبر بارما.. والمغربي بنعطية يخطف الفوز لأودينيزي

قاد أندريا بيرلو ميلان للتربع على الصدارة مؤقتا، بتسجيله هدف الفوز على بارما 1-صفر يوم السبت على ملعب "إينيو تارديني" في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، بينما قاد المغربي مهدي بن عطية فريقه أودينيزي لفوزه الأول أمام تشيزينا.

وفرض ميلان هيمنته على الشوط الأول من اللقاء وحصل على عديد من الفرص، خصوصا عبر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الذي اصطدم في أكثر من مناسبة بتألق الحارس أنتونيو ميرانتي، لكن النقاط الثلاث والفوز الأول للفريق اللومباردي في "إينيو تارديني" منذ 2006 جاؤوا في الدقيقة الـ 25 بكرة صاروخية أطلقها بيرلو من حوالي 30 مترا إلى الزاوية اليسرى العليا لمرمى أصحاب الأرض.

وواصل ميلان -الذي أشرك مدربه ماسيمو أليجري الثنائي البرازيلي رونالدينيو وروبينيو منذ البداية إلى جانب إبراهيموفيتش- أفضليته في الشوط الثاني الذي شهد دخول البرازيلي الآخر ألكسندر باتو، حتى الدقائق العشرين الأخيرة التي شهدت انتفاضة لأصحاب الأرض دون أن يطرأ أي تعديل على النتيجة التي كانت كافية للضيوف من أجل التصدر مؤقتا برصيد 11 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن كل من إنتر ميلان حامل اللقب ولاتسيو، اللذين يخوضان غدا اختبارين صعبين؛ الأول أمام غريمه التقليدي يوفنتوس، والثاني أمام مفاجأة الموسم بريشيا (9 نقاط في المركز الخامس).

وفي المباراة الثانية، حقق أودينيزي فوزه الأول هذا الموسم، بعدما تغلب على ضيفه تشيزينا 1-صفر على ملعب "فريولي".

ويدين أودينيزي بفوزه الأول إلى المغربي مهدي بنعطية، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع، بعد تمريرة من جامبييرو بينتزي، رافعا رصيد المضيف إلى أربع نقاط، بعد أن حصل فريق المدرب فرانشيسكو جويدولين على نقطته الأولى في المرحلة السابقة، بتعادله مع سمبدوريا صفر-صفر.

في المقابل، يبدو أن تشيزينا عاد إلى أرض الواقع، بعد بداية قوية (تعادل مع روما وتغلب على ميلانإذ مني اليوم بهزيمته الثالثة على التوالي، فتجمد رصيده عند 7 نقاط.