EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2011

باليرمو يعمق جراح روما ميلان يجتاح سمبدوريا بثلاثية.. ويزحف نحو لقب "الكالشيو"

ميلان يقترب من لقب "الكالشيو" الإيطالي

ميلان يقترب من لقب "الكالشيو" الإيطالي

واصل ميلان زحفه نحو لقبه الأول منذ 2005م والثامن عشر في تاريخه، بعد فوزه المستحق على ضيفه سمبدوريا 3-0 يوم السبت في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، بينما

واصل ميلان زحفه نحو لقبه الأول منذ 2005م والثامن عشر في تاريخه، بعد فوزه المستحق على ضيفه سمبدوريا 3-0 يوم السبت في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، بينما تعرض جاره إنتر ميلان حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة لضربة قاسية بخسارته أمام مضيفه بارما 0-2.

في المباراة الأولى على ملعب "سان سيروحقق ميلان فوزه على سمبدوريا على الرغم من غياب مهاجمه الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الموقوف 3 مباريات، واضطرار مدربه ماسيميليانو اليجري إلى إجراء تبديلين في الشوط الأول بإصابة حارس مرماه كريستيان أبياتي ومهاجمه البرازيلي ألكسندر باتو؛ حيث أشرك مكانهما ماركو أميليا (19) وأنطونيو كاسانو المنتقل إلى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية قادمًا من سمبدوريا بالذات (41).

وعزز ميلان موقعه في الصدارة برصيد 71 نقطة بفارق 6 نقاط عن مطارده المباشر نابولي، الذي يستضيف أودينيزي الخامس يوم الأحد في ختام المرحلة في مباراة لا تخلو من الصعوبة، وبفارق 8 نقاط أمام إنتر ميلان الذي تضاءلت حظوظه في الاحتفاظ باللقب.

وضغط ميلان منذ البداية بحثًا عن هز الشباك، ونجح في مسعاه من ركلة حرة مباشرة لعبها الدولي الهولندي السابق كلارنس سيدورف بقوة خدعت الحارس جانلوكا كورسي (20).

وعزز كاسانو تقدم ميلان بهدف ثانٍ من ركلة جزاء حصل عليها الفريق اللومباردي، بعدما لمست الكرة يد أحد المدافعين (54)، قبل أن يختم البرازيلي روبينيو المهرجان بهدف ثالث بضربة رأسية من أمام المرمى إثر كرة من كاسانو المتوغل داخل المنطقة إثر لعبة مشتركة مع سيدورف (62).

في مباراة ثانية، واصل إنتر ميلان نتائجه المخيبة في الآونة الأخيرة ومني بخسارة قاسية أمام بارما بهدفين نظيفين، سجلهما مهاجما يوفنتوس السابقين سيباستيان جوفينكو في الدقيقة 35 من تسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة إثر تلقيه كرة من فرانشيسكو موديستو، واماوري في الدقيقة 86.

وكان إنتر ميلان جرد من لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا بخسارته أمام شالكة الألماني 1-2 في إياب ربع النهائي، بعدما خسر 2-5 على أرضه ذهابًا.

وفي مباراة ثالثة، وجه باليرمو ضربة موجعة إلى طموح مضيفه روما بالتأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، عندما تغلب عليه 3-2 في عقر داره بالملعب الأولمبي في العاصمة.

وكان روما البادئ بالتسجيل بواسطة قائده فرانشيسكو توتي في الدقيقة 20 من ركلة جزاء، ورد باليرمو بركلة جزاء أيضا عبر التشيلي ماوريسيو بينيا (43)، ثم سجل له الأوروجوياني أبل هرنانديز ثنائية في الدقيقتين 84 و90، قبل أن يقلص المونتينيجري ميركو فوسينيتش الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وتجمد رصيد روما عند 53 نقطة في المركز السادس وتضاءلت حظوظه في التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك في اليوم الذي تم شراؤه من قبل الملياردير الإيطالي-الأميركي توماس دي بينيديتو.

ويتخلف روما بفارق 4 نقاط عن لاتسيو صاحب المركز الرابع المؤهل إلى الدور التمهيدي للمسابقة القارية، وسيلعب مع مضيفه كاتانيا يوم الأحد في ختام المرحلة.