EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2011

ميلان يؤجل الاحتفال الكبير استعدادا لكأس إيطاليا

لاعبو ميلان يحتفلون بلقب الدوري الإيطالي

لاعبو ميلان يحتفلون بلقب الدوري الإيطالي

نظم نادي ميلان حفلا بسيطا بمناسبة فوزه بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة الـ18 في تاريخ النادي والأول منذ عام 2004، ولكن سرعان ما حول الفريق أنظاره باتجاه هدفه الأسمى، المتمثل في الجمع بين ثنائية الدوري والكأس.

  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2011

ميلان يؤجل الاحتفال الكبير استعدادا لكأس إيطاليا

نظم نادي ميلان حفلا بسيطا بمناسبة فوزه بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة الـ18 في تاريخ النادي والأول منذ عام 2004، ولكن سرعان ما حول الفريق أنظاره باتجاه هدفه الأسمى، المتمثل في الجمع بين ثنائية الدوري والكأس.

وحسم ميلان لقب الدوري الإيطالي يوم السبت الماضي، عبر التعادل السلبي مع روما، قبل جولتين على نهاية الموسم.

وبقي فريق ميلان في روما ليلة المباراة للاحتفال قبل أن يستأنف التدريبات استعدادا لمواجهة باليرمو على ملعبه في المربع الذهبي لكأس إيطاليا.

والتقى الآلاف من مشجعي ميلان في شوارع مدينة ميلانو وفي بيازا دومو، استعدادا للاحتفال الحقيقي السبت المقبل، عندما يخوض الفريق آخر مباراة له على ملعبه في الدوري الإيطالي هذا الموسم في مواجهة كالياري.

وقال ماسيميليانو أليجري -المدير الفني لميلان-: "إنها سعادة حقيقية، أعتقد أنه نجاح مستحق؛ لأن اللاعبين قدموا موسما رائعا".

وتابع: "الآن ينبغي علينا أن ننهي الموسم بأفضل طريقة ممكنة، مع اقتراب مباراة كأس إيطاليا ينبغي علينا على الفور أن نركز على اللعب بشكل جيّد في باليرمو (بعد التعادل 2/2 في مباراة الذهاب)".

وقد تشهد المباراة النهائية لكأس إيطاليا التي تقام في 29 مايو/أيار في روما، مواجهة نارية بين ميلان وغريمه التاريخي إنترميلان، الذي تغلب على روما بهدف نظيف في ذهاب الدور قبل النهائي للبطولة.

وقدم ماسيمو موراتي -رئيس نادي إنتر- التهاني إلى ميلان على فوزه بلقب الدوري يوم السبت، وأعرب عن رضاه ببقاء الكأس في مدينة ميلانو، بعد فوز فريقه باللقب خمسة أعوام متتالية.

ولم يحرز ميلان لقب الدوري منذ عام 2004، ولكن الفريق توج بلقب دوري أبطال أوروبا عامي 2003 و2007، ليحصل على لقب البطولة للمرة السابعة، بفارق لقبين خلف ريال مدريد الإسباني صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

وصعد أليجري صاحب الـ43 عاما، بميلان إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا في الموسم الأول له مع الفريق.

ونال أليجري إشادة واسعة لقدرته على المزج بين اللاعبين المخضرمين والوافدين الجدد، وصناعة فريق قوي وقادر على حصد الألقاب.

وقال أليجري -خلال برنامج إذاعي-: "لم يولد أي شخص وهو أستاذ، التدرج في الصفوف أمر أساسي لأيّ مدرب".

وتابع: "مواجهة الصعوبات أمر مهم وهو أمر حدث معي كمدرب في الدوريات غير الاحترافية، قبل انتقالي لتدريب كالياري (قبل عامين)".

وأشار إلى أن "الخبرة التي اكتسبتها في ميلان هذا العام كانت مذهلة، مع وقوف أدريانو جالياني -نائب رئيس النادي- والجميع بجانبي دائما".

وأكد أنه لكي تفوز بلقب الدوري ينبغي أن يكون لديك الدفاع الأفضل، هذا لا يعني ألا يكون لديك هجوم جيد، ولكن في النصف الثاني من الموسم، استقبلت شباكنا ستة أهداف فقط، الفريق بأكمله قدم المساندة للدفاع.

ومن المقرر إجراء تغييرات محدودة على صفوف ميلان الموسم المقبل مع قدوم الفرنسي فيليب ميكسيس من روما، لينضم في خط الدفاع بجانب المخضرم أليساندرو نيستا وتياجو سيلفا وحارس المرمى كريستيان أبياتي.

ولعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والبرازيليان ألكسندر باتو وروبينيو بجانب أنطونيو كاسانو دورا محوريا في خط هجوم الفريق، ولكن ربما يحتاج ميلان إلى تدعيم خط وسطه.

وقد تشهد الفترة المقبلة رحيل لاعب الوسط الهولندي كلارنس سيدورف وجينارو جاتوسو، وكذلك قد يلجأ صانع اللعب أندريا بيرلو إلى الرحيل، بعدما ندرت مشاركته مع الفريق في الموسم الحالي.