EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2009

بعد تدهور علاقة اللاعب بمدربه في بايرن ميلان وروما ونابولي يتنافسون لضم لوكا توني

توني يرغب في الحيل عن البوندزليجا

توني يرغب في الحيل عن البوندزليجا

تسعى فرق ميلان وروما ونابولي للحصول على خدمات المهاجم الدولي لوكا توني، الذي يتوجه لترك فريقه الحالي بايرن ميونيخ الألماني في يناير/كانون الثاني المقبل، بعد تدهور علاقته بمدربه الهولندي لويس فان جال.

تسعى فرق ميلان وروما ونابولي للحصول على خدمات المهاجم الدولي لوكا توني، الذي يتوجه لترك فريقه الحالي بايرن ميونيخ الألماني في يناير/كانون الثاني المقبل، بعد تدهور علاقته بمدربه الهولندي لويس فان جال.

وذكرت صحيفة "ال كورييري ديلو سبورت" الإيطالية يوم الخميس، أن الفرق الإيطالية دخلت سباقا قويا لضم المهاجم الإيطالي، بعد إعلانه في الفترة الأخيرة عن رغبته في العودة للعب الكالشيو الإيطالي.

وكان فان جال استبعد توني عن تشكيلة النادي البافاري، على خلفية التصريح الذي أدلى بها مهاجم فيورنتينا السابق لتلفزيون "راي" الإيطالي، حيث كشف أن علاقته بمدربه في النادي البافاري تدهورت إلى حد لا يمكن إصلاحها، معربا عن رغبته في العودة إلى إيطاليا.

وقال توني -32 عاما- الذي توج هدافا للدوري الألماني (24 هدفا) في موسمه الأول مع الفريق البافاري، "لدي مشاكل مع فان غال منذ أربعة أشهر. يمكن القول إن علاقتنا انتهت. أحب أن أعود إلى إيطاليا لتسجيل الأهداف والمشاركة مجددا في صفوف منتخب إيطاليا".

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية والألمانية على حد سواء أن توني سيرحل عن بايرن ميونيخ، عندما يفتح باب الانتقالات الشتوية في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل، فيما أشارت بعض التقارير الأخرى إلى أن روما هو أكثر الفرق المهتمة بالحصول على هذا الهداف، لكن العقبة الوحيدة التي تقف في وجهه هي أن توني يطالب براتب سنوي قدره ثلاثة ملايين يورو.

كما لمح رئيس نابولي أوريليو دي لورنتيس إلى أنه يريد توني، فيما يسعى ميلان إلى بيع الهولندي كلاس يان هونتيلار؛ من أجل التعاقد مع المهاجم الدولي المخضرم الذي يثير أيضا اهتمام فالنسيا وفياريال الإسبانيين.

يذكر أن وست هام الإنجليزي، الذي يشرف عليه النجم الإيطالي السابق جانفرانكو زولا، سعى جاهدا قبل انطلاق الموسم للتعاقد مع توني، وقد يجدد اهتمامه به خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وتدهور وضع توني في بايرن ميونيخ، بعدما قرر إداريو الأخير التعاقد مع ماريو جوميز من شتوتغارت، والكرواتي إيفيكا أوليتش من هامبورغ، خصوصا في ظل وجود المهاجم الدولي الأخر ميروسلاف كلوزه، وصعود نجم الشاب توماس مولر.