EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

رغم تأهل الفريق بمجموع المباراتين ميلان في حالة صدمة بعد ثلاثية أرسنال

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

إبرا شعر بالقلق أثناء مباراة أرسنال

لا يزال ميلان الإيطالي في حالة صدمة بالهزيمة المذلة التي مني بها أمام مضيفه أرسنال الإنجليزي (0-3) في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

رغم تأهل الفريق بمجموع المباراتين ميلان في حالة صدمة بعد ثلاثية أرسنال

أفلت ميلان صاحب المركز الثاني من حيث عدد الألقاب في المسابقة (7 مرات مقابل 9 لريال مدريد الإسباني صاحب الرقم القياسي)؛ من معجزة أرسنال الذي كان قريبًا من تحقيق المستحيل وتحويل خسارته (0-4) ذهابًا إلى فوز بالنتيجة ذاتها على الأقل، إن لم تكن أكثر وحجز بطاقته إلى الدور ربع النهائي.

ودفعت هذه الهزيمة المذلة التي مني بها "روسونيري" على استاد الإمارات، مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى القول، في تصريح لوسائل الإعلام السويدية: "إذا كنت تلعب في فريق كبير مثل ميلان فهذا الأمر لا يجب أن يحصل. بإمكانك أن تخسر بعدة طرق، لكن ليس من المقبول بتاتًا الخسارة بالطريقة التي خسرنا بها هذه المرة. نحن ميلان، ويجب أن نكون أفضل من ذلك.. يجب أن نكون أكثر ثباتًا من ذلك".

كما أشار إبراهيموفيتش إلى أنه لم يكن مرتاحًا لطريقة 4-3-3 التي بدأ بها المدرب ماسيميليانو أليغري، لكنه رأى أن الهزيمة القاسية جاءت نتيجة أخطاء الاستهتار، مضيفًا: "حاولنا أن نحافظ على رباطة جأشنا، لكن الوضع لم يكن بسيطًا.. ارتكبنا كثيرًا من الأخطاء الغبية. أعتقد أننا كنا نفكر كثيرًا في التقدم الكبير الذي حققناه في لقاء الذهاب".

واعترف "إبرا" بأنه كان متخوفًا في اللقاء من خروج فريقه، مضيفًا: "كنا حذرين جدًّا، ولم نحاول أن نلعب بأسلوبنا. أرسنال تقدم باكرًا، ثم سجل الهدف الثاني والثالث.. وكل ذلك حصل في الشوط الأول، ثم حصلوا في الشوط الثاني على كثير من الفرص من أجل تسجيل الهدف الرابع أو الخامس حتى، لكن لحسن حظنا لم يتمكنوا من تحقيق هذا الأمر".

وواصل: "في كل هجمة لهم، كنت أقول لنفسي: ماذا سيحصل لو سجلوا الهدف الرابع؟ شعرت بالارتياح عند صفارة النهاية. علينا التعلم من الأخطاء التي ارتكبناها".

وبدوره، اعترف نائب رئيس ميلان والمدير التنفيذي أدريانو جالياني بأن الخروج من دوري أبطال أوروبا كان سيؤثر في حظوظ فريقه أيضًا في الاحتفاظ باللقب المحلي، مضيفًا: "لو خرجنا كان ذلك سيمثل ضربة كبيرة لنا في الدوري أيضًا. إنها المرة الثانية عشرة التي نكون فيها بين أفضل ثمانية أندية في أوروبا. وأعتقد أن علينا دائمًا الوجود بين أفضل ثمانية".

وأكد جالياني أنه لم يفكر بتاتًا في إمكان تكرار سيناريو نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2005؛ حين أنهى ميلان الشوط الأول من مواجهته الفريق الإنجليزي الآخر ليفربول متقدمًا (3-0)، قبل أن يخسر اللقاء والكأس الغالية بركلات الترجيح.

وكان ميلان قريبًا جدًّا من اختبار سيناريو عام 2004 أيضًا ؛ حين تغلب على ديبورتيفو لا كورونيا الإسباني (4-1) في ذهاب الدور ربع النهائي، لكنه خسر إيابًا على أرض الأخير (0-4) فودَّع المسابقة.