EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

فالديز يغيب ثلاثة أسابيع للإصابة ميسي ينقذ برشلونة من فخ بيلباو

ميسي تفوق على رونالدو وتصدر الهدافين

ميسي تفوق على رونالدو وتصدر الهدافين

أنقذ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة من السقوط في فخ التعادل على أرضه ووسط جماهيره وقاده للفوز 2/1 على أتليتك بيلباو مساء الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني.

أنقذ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة من السقوط في فخ التعادل على أرضه ووسط جماهيره وقاده للفوز 2/1 على أتليتك بيلباو مساء الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني.

وتقدم ديفيد فيا بهدف مبكر لبرشلونة في الدقيقة الرابعة، ثم تعادل أندوني إيراولا لبيلباو في الدقيقة 50 من ضربة جزاء.

ولكن ميسي رفض أن يفقد فريقه نقطتين ثمينتين في صراعه للحفاظ على لقب الدوري الإسباني، وسجل هدفا قاتلا قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 65 نقطة في الصدارة بفارق خمس نقاط أمام أقرب ملاحقيه ريال مدريد الذي تغلب السبت على ليفانتي بهدفين نظيفين، بينما تجمد رصيد بيلباو عند 38 نقطة في المركز الخامس.

وانتزع ميسي صدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني من البرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما رفع رصيده إلى 25 هدفا بفارق هدف واحد أمام رونالدو.

ويمكن لبرشلونة الآن أن ينعم بعطلة لمدة أسبوع دون أي مواجهات في منتصف الأسبوع، أو دعوى للانضمام إلى المنتخب الإسباني للمرة الأولى هذا الموسم.

وجاء فوز برشلونة على بيلباو بعد التعادل مع سبورتينج خيخون 1/1، ثم الهزيمة أمام أرسنال الإنجليزي 1/2 في دوري أبطال أوروبا.

وبدا أن برشلونة لن يتعرض للسقوط من جديد عندما سجل فيا هدفا بعد مرور أربع دقائق فقط، مستغلا العرضية المتقنة للبرازيلي دانييل ألفيش.

وكاد فيا وميسي أن يضاعفا من تقدم برشلونة عدة مرات في الشوط الأول، ولكن بعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني أدرك إيراولا التعادل لبيلباو من ضربة جزاء بعد أن وجه سيرجيو بوسكيتس دفعة واضحة إلى فرناندو ليورنتي مهاجم بيلباو داخل منطقة الجزاء.

ومنذ تلك اللحظة؛ سيطر برشلونة على مجريات اللعب تماما وحرم الفريق الكتالوني من ضربة جزاء واضحة بعد تعرض ميسي للدفع من جانب خافيير مارتيمز داخل منطقة الجزاء.

وقبل 12 دقيقة من نهاية المباراة؛ خطف ميسي هدف الفوز بعد أن مرر تشافي الكرة إلى الفيش في الجبهة اليمنى قبل أن يمرر الفيش بدوره إلى ميسي ليسدد مباشرة بقدمه اليمنى داخل الشباك.

ورغم الفوز تلقى برشلونة خبرا مؤسفا عبر الإعلان عن غياب حارس مرماه فيكتور فالديز نحو ثلاثة أسابيع بسبب تعرضه لالتواء في الركبة اليسرى.

وأنهى فريق إشبيلية أزمته وتغلب على ضيفه إيركوليس بهدف نظيف، ليحقق الفريق فوزه الأول في آخر سبع مباريات على مستوى جميع المسابقات.

وأهدر فريق فياريال فرصة الصعود إلى المركز الثالث بترتيب المسابقة وتعادل مع ضيفه مالقة 1/1، وتقدم بابلو بياتي بهدف لفياريال في الدقيقة 35، ولكن قبل نهاية المباراة بسبع دقائق خطف سباستيان فيرنانديز هدف التعادل لمالقة.

ورفع فياريال رصيده إلى 46 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطتين خلف بلنسية صاحب المركز الثالث مقابل 20 نقطة لمالقة في المركز العشرين الأخير.

وافتتح ماركو روبن التسجيل بعد تبادل التمرير مع جيوسيبي روسي، ثم أهدر فياريال العديد من الفرص السهلة قبل أن يدرك فرنانديز التعادل لمالقة في الدقيقة 82 مستغلا تمريرة خوسيه روندون.

وفي باقي مباريات المرحلة سحق أوساسونا ضيفه إسبانيول 4/1 وفاز راسينج سانتاندير على مضيفه خيتافي 1/صفر، فيما تعادل ألميريا مع ديبورتيفو لاكورونا 1/1.

وجاء فوز أوساسونا بمثابة البداية المثالية للمدرب الجديد خوسيه لويس مينديليبار الذي تولى المهمة خلفا لخوسيه أنطونيو كاماتشو يوم الإثنين الماضي.

وسجل المهاجم الإيراني جواد نيكونام هدفين لأوساسونا، وأضاف مانويل أورتيز لولو وفرناندو سوريانو الهدفين الآخرين.

ورفع أوساسونا رصيده إلى 25 نقطة في المركز الرابع عشر، بينما تجمد رصيد إسبانيول عند 37 نقطة في المركز السادس.

وكذلك حقق المدرب الجديد مارسيلينو جارسيا فوزه الثاني على التوالي مع راسينج سانتاندير وقاده للفوز على خيتافي بهدف نظيف سجله بابلو بينيوس من ضربة جزاء، ليصعد سانتاندير إلى المركز الثاني عشر برصيد 28 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف خيتافي صاحب المركز الثامن.