EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

أتليتكو مدريد يدك شباك أوساسونا بثلاثية ميسي يقود البارسا لفك عقدة فياريال في كامب نو

ميسي يحتفل بهدفيه في مرمى فياريال

ميسي يحتفل بهدفيه في مرمى فياريال

فك برشلونة حامل اللقب العقدة التي لازمته على ملعبه "كامب نو" أمام فياريال وتصدر الترتيب مؤقتا بفوزه عليه 3-1 اليوم السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

أتليتكو مدريد يدك شباك أوساسونا بثلاثية ميسي يقود البارسا لفك عقدة فياريال في كامب نو

فك برشلونة حامل اللقب العقدة التي لازمته على ملعبه "كامب نو" أمام فياريال وتصدر الترتيب مؤقتا بفوزه عليه 3-1 اليوم السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ولم ينجح النادي الكاتالوني في الخروج فائزا من المباريات التي جمعته ب"الغواصة الصفراء" على ملعبه منذ 25 نوفمبر / تشرين الثاني 2006 عندما تغلب عليه 4-صفر، قبل أن يخسر بعدها 1-2 ويتعادل 3-3 و1-1 على التوالي، لكنه نجح اليوم في فك العقدة بفضل تألق نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفين رافعا رصيده إلى 10 أهداف ورصيد فريقه إلى 28 نقطة في الصدارة مؤقتا بفارق نقطتين عن غريمه ريال مدريد الذي يلعب غدا الأحد مع مضيفه سبورتينج خيخون.

ووضع دافيد فيا برشلونة في المقدمة بعد 22 دقيقة بعد تمريرة من اندريس انييستا حتى نجح البرازيلي نيلمار في إدراك التعادل للضيوف في الدقيقة 26 بعدما تلاعب بكارليس بويول قبل أن يضع الكرة في مرمى فيكتور فالديز، إلا أن ميسي استلم زمام المبادرة ووضع فريقه في المقدمة مجددا في الدقيقة 58 بعد ركلة حرة وصلت على أثرها الكرة إلى الأرجنتيني من تشافي هرنانديز فتبادلها مع بدرو قبل أن يسدد في الشباك.

ثم وجه ميسي الضربة القاضية لفياريال وأكد تلقيه الهزيمة الثانية فقط هذا الموسم عندما تابع الكرة في الشباك اثر تسديدة من بدرو (83) ليتجمد رصيد فياريال عند 23 نقطة في المركز الثالث.

وفي مباراة أخرى استعاد المهاجم المخضرم دييجو فورلان ذاكرة التهديف ليقود أتلتيكو مدريد إلى فوز كبير 3/صفر على ضيفه أوساسونا يوم السبت في المرحلة الحادية عشر من الدوري الإسباني، التي شهدت أيضا فوز أتلتيك بلباو على ألميريا 1/صفر.

وسجل فورلان مهاجم منتخب أوروجواي هدفين في الدقيقتين 26 و67، بينما أحرز زميله الأرجنتيني سيرخيو أجويرو هدفا آخر في الدقيقة 41 ليقودا أتلتيكو إلى استعادة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الماضية.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 17 نقطة ليقفز مؤقتا من المركز التاسع إلى الخامس بفارق الأهداف فقط أمام بلنسية وأشبيلية لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة. وتجمد رصيد أوساسونا عند 12 نقطة في المركز الثاني عشر.

ورد فورلان بهذين الهدفين على الانتقادات العديدة التي وجهت إليه بسبب فشله في هز الشباك منذ فترة طويلة.

كما رد بقوة على ما تردد في الأيام القليلة الماضية عن اتجاه أتلتيكو لبيعه في فترة الانتقالات الشتوية القادمة في يناير المقبل.

وسجل فورلان ثلاثة أهداف في أول مرحلتين من المسابقة ثم فشل في هز الشباك على مدار المباريات الثماني التالية بالإضافة للمباريات الأربع التي خاضها الفريق في البطولة الأوروبية.

ولكنه استعاد ذاكرة التهديف اليوم بهدفين رائعين رفع بهما رصيده إلى خمسة أهداف في المسابقة.

وفاز فورلان بجائزة أفضل لاعب في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا عندما قاد منتخب أوروجواي للفوز بالمركز الرابع في البطولة، كما اقتسم صدارة هدافي المسابقة مع ثلاثة لاعبين آخرين برصيد خمسة أهداف لكل منهم.

وفي مباراة أخرى، تغلب أتلتيك بلباو على النقص العددي في صفوفه بعد طرد اثنين من لاعبيه وحقق فوزا ثمينا 1/صفر على ضيفه ألميريا في افتتاح مباريات المرحلة.

وقفز بلباو إلى المركز الثامن في جدول المسابقة بعدما رفع رصيده إلى 16 نقطة بينما تجمد رصيد ألميريا عند تسع نقاط في المركز السادس عشر.

ويدين بلباو بالفضل الكبير في الفوز الثمين إلى مهاجمه الإسباني الدولي فيرناندو ليورنتي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة بعدما أهدر زميله ميكيل سان خوسيه ضربة جزاء للفريق في الدقيقة السادسة.

ورفع ليورنتي رصيده إلى ثمانية أهداف في المسابقة ليقتسم المركز الثاني في قائمة الهدافين مع ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، بينما يتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو القائمة برصيد 12 هدفا.

وشهدت المباراة طرد اللاعبين كويكلي دل كاميو وخافيير كاستيو من فريق بلباو في الدقيقتين 45 و70 لينهي بلباو المباراة بتسعة لاعبين فقط.