EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2010

الفريق الكتالوني يرد برباعية نظيفة في العودة ميسي الهاتريك يتوج برشلونة بطلا للسوبر الإسباني

ميسي يبدع ويقود برشلونة للسوبر الإسباني

ميسي يبدع ويقود برشلونة للسوبر الإسباني

سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاثة أهداف، قاد فريقه (برشلونة الإسباني) بها إلى إحراز لقب الكأس السوبر الإسبانية بفوزه على أشبيلية 4-صفر، في مباراة الإياب التي أقيمت بينهما على ملعب كامب نو أمام نحو 80 ألف متفرج.

  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2010

الفريق الكتالوني يرد برباعية نظيفة في العودة ميسي الهاتريك يتوج برشلونة بطلا للسوبر الإسباني

سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاثة أهداف، قاد فريقه (برشلونة الإسباني) بها إلى إحراز لقب الكأس السوبر الإسبانية بفوزه على أشبيلية 4-صفر، في مباراة الإياب التي أقيمت بينهما على ملعب كامب نو أمام نحو 80 ألف متفرج.

وكان برشلونة تخلف في مباراة الذهاب بنتيجة 1/3 ، لكن النجم الأرجنتيني استعاد بريقه وسجل ثلاثة أهداف من الأربعة التي منحت فريقه الفوز بلقب كأس السوبر الإسباني.

وظهر ميسي بشكل مغاير تماما للعروض المخيبة التي ظهر بها مع منتخب بلاده في مونديال جنوب إفريقيا الأخير والتي خاصمته الشباك خلاله، ولم يسجل أي هدف خلال المباريات الخمسة التي لعبها فريقه في البطولة.

وبدا واضحا من بداية المباراة تصميم الفريق الكاتالوني على قلب تخلفه ذهابا، فهاجم مرمى منافسه بضراوة وتمكن من افتتاح التسجيل عندما قام بدرو بمجهود فردي رائع تخطى فيه ثلاثة مدافعين وعندما مرر كرة أمام باب المرمى تابعها مدافع أشبيلية كونكو خطأ داخل مرماه بعد مرور 14 دقيقة فقط.

بعدها بـ9 دقائق فقط أضاف برشلونة الهدف الثاني إثر تمريرة بينية رائعة من تشافي باتجاه ميسي الذي انفرد بالحارس بالوب وسدد زاحفة في شباكه، معلنا تساوي فريقه في عدد الأهداف مع أشبيلية في المباراتين.

وتلاعب البرازيلي داني الفيش بدفاع أشبيلية، ومرر كرة ماكرة باتجاه ميسي داخل المنطقة فأطلقها في سقف الشبكة لحظة خروج الحارس مسجلا هدف فريقه الثالث قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، في لقطة هي الأروع خلال المباراة.

ورفض مدرب برشلونة جوزيب جوارديولا إشراك المهاجم الجديد دافيد فيا القادم من فالنسيا أساسيا، ونفس الأمر بالنسبة إلى اندريس انييستا والسويدي زلاتان إبيراهيموفيتش والقائد كارليس بويول قبل أن ينزل فيا وانييستا احتياطيين في منتصف الشوط الثاني.

في المقابل خاض أشبيلية المباراة في غياب مهاجميه الأساسيين البرازيلي لويس فالبيانو والمالي فريديريك كانوتيه؛ إذ فضل المدرب إراحتهما للمباراة الهامة ضد براجا في إياب دور الملحق المؤهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، علما بأن الفريق الإسباني خسر ذهابا صفر-1.

في الشوط الثاني هدأ الإيقاع قبل أن يطمئن برشلونة إلى النتيجة نهائيا بتسجيل ميسي لثلاثيته بعد لعبة مشتركة رائعة بين فيا وانييستا ومن الأخير إلى ميسي ليودعها الشباك بسهولة في آخر دقيقة من عمر اللقاء.