EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

اتهمها بتشوية سمعته والإساءة إليه ميدو يقاضي صحيفة مصرية لصوره الفاضحة مع لبنانيات

إحدى صور ميدو مع الفتيات اللبنانيات

إحدى صور ميدو مع الفتيات اللبنانيات

تقدم أحمد حسام "ميدو" مهاجم نادي الزمالك ببلاغٍ ضد صحيفة (مصرية) أسبوعية، متهما إياها بالتشهير بسمعته، والإساءة إليه، وسبه وقذفه؛ بعدما وصفت تصرفاته بالبلطجة داخل الملاعب، ونشرت صورا له بصحبة أكثر من فتاة لبنانية في أوضاعٍ وصفتها الصحيفة بـ"المخلة".

تقدم أحمد حسام "ميدو" مهاجم نادي الزمالك ببلاغٍ ضد صحيفة (مصرية) أسبوعية، متهما إياها بالتشهير بسمعته، والإساءة إليه، وسبه وقذفه؛ بعدما وصفت تصرفاته بالبلطجة داخل الملاعب، ونشرت صورا له بصحبة أكثر من فتاة لبنانية في أوضاعٍ وصفتها الصحيفة بـ"المخلة".

قالت صحيفة " البشاير" المصرية إن ميدو قال في بلاغه إن كل هذه الإساءات هي التي دفعته إلى الاستئذان من إدارة الزمالك والتوجه إلى قسم الشرطة وتحرير محضر يتهم فيه إدارة الصحيفة بالسب والقذف، بالإضافة للتشهير به ونشر صور غير صحيحة.

وقال ميدو في بلاغه إن هذه الصحيفة تقوم بالتشهير به وتنشر صورا مفبركة له بهدف تشويه سمعته وتهييج الرأي العام عليه.

وأدلى اللاعب الدولي بأقواله أمام النيابة في البلاغ المقدم منه ضد الصحيفة المصرية، وقال إن الصور المنشورة له "مفبركة" وغير صحيحة، وتعود لشخصٍ شبيه به يستغل هذا الشبه في الإساءة له.

وشدد ميدو على أنه سيحصل على حقه عن طريق القانون، مؤكدا أنه تسامح وتهاون من قبل أكثر من مرة، وقام بالاتصال بمسؤولي الجريدة وطلب منهم تكذيب هذه الصور، لكنهم رفضوا ذلك، بل ورفضوا حتى الاعتذار، وهو ما دفعه لاتخاذ إجراءات قانونية للحصول على حقوقه من تلك الجريدة بعدما سمحت له إدارة النادي بذلك.

وأعرب ميدو عن اندهاشه جراء تلك الحملة الشرسة عليه، متسائلاً هل هذه الحملة ظهرت لأنه اختار اللعب بالزمالك وفضّله على النادي الأهلي؟ أم أن تلك الحملة تأتي لأسبابٍ أخرى؟؟

وقامت عديدٌ من وسائل الإعلام العربية بإبراز الخبر؛ حيث قامت صحيفة الخبر الجزائرية بإبراز الخبر ونشر صورة ميدو مع الفتيات، وهو نفس الأمر الذي قامت به شبكة CNN الأمريكية.

كانت الصحيفة المصرية التي نشرت الخبر تهكمت على ميدو، وقالت ساخرة "شهدت الأيام الماضية محاولة أحمد حسام ميدو مهاجم الزمالك الخروج من حالة الحزن التي يعيشها بسبب استبعاده من قائمة المنتخب الوطني استعدادا لمباراة الجزائر، ولم يجد ميدو سوى قضاء سهرات ليلية يحتفل فيها بأعياد ميلاد الفنانين والفنانات".

وأضافت: "وتأتي الصورة المنشورة مع الخبر ضمن مجموعة صور التقطت له في عيد ميلاد فنانة لبنانية مغمورة، وواضح جدّا من الصورة أن ميدو يعلم تمام العلم أن هناك من يقوم بتصويره ولم يشعر بأي إحراج بإمكانية أن تنشر الصورة في وسائل الإعلام لكونه نجما رياضيا شهيرا يتوجب عليه الحذر في التصوير بمثل هذا الشكل".