EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2009

أعضاء القلعة الحمراء يختارون رئيسهم ميدو وعبد الفضيل يخطفان الأضواء بالأهلي

ميدو رسميا في الزمالك المصري

ميدو رسميا في الزمالك المصري

استحوذت صفقتا انتقال أحمد حسام "ميدو" للزمالك وشريف عبدالفضيل للأهلي على معظم أحاديث أعضاء الجمعية العمومية للنادي الأهلي صباح الجمعة خلال إدلائهم بأصواتهم في انتخابات مجلس إدارة النادي الأهلي.

استحوذت صفقتا انتقال أحمد حسام "ميدو" للزمالك وشريف عبدالفضيل للأهلي على معظم أحاديث أعضاء الجمعية العمومية للنادي الأهلي صباح الجمعة خلال إدلائهم بأصواتهم في انتخابات مجلس إدارة النادي الأهلي.

ورصد مراسل "mbc.net" سير العملية الانتخابية في مقر النادي الأهلي بالجزيرة وأحاديث أعضاء الجمعية العمومية خلال إدلائهم بأصواتهم؛ حيث أجمعوا على أن انتقال شريف عبدالفضيل للنادي الأهلي سيكون إضافة قوية في الفترة المقبلة.

وبعد كثرة الأحاديث والشائعات المشككة في انتقال عبدالفضيل للأهلي أكد مدير الكرة بالفريق هادي خشبة انتقال نجم الإسماعيلي شريف عبدالفضيل للقلعة الحمراء بشكل نهائي.

ونشر نادي الزمالك على موقعه الرسمي بيانا أكد فيه أن اللاعب أبدى موافقته قبل أيام على الانضمام لنادي الزمالك إلا أنه تراجع وأرسل أخاه ليتفاوض مع مسؤولي النادي؛ حيث قام بمزايدات على العرض الذي تقدم به الزمالك ولكن مسؤولي النادي رفضوا تماما هذه المزايدات حتى ولو خسروا الصفقة.

وعن صفقة انتقال ميدو المفاجئة للزمالك، تباينت ردود الأفعال؛ حيث أكد بعض أعضاء الجمعية العمومية بالأهلي أن انتقال ميدو للزمالك سيزيد من فرص الأهلي بالفوز بالدوري؛ لأنه لاعب مشاغب وسيتسبب بالعديد من المشاكل لناديه خلال الموسم المقبل.

وعلى صعيد انتخابات القلعة الحمراء، اكتمل حضور جميع المرشحين في انتخابات النادي الأهلي بعد فتح باب التصويت بدقائق؛ حيث كان خالد الدرندلي المرشح لعضوية المجلس أول الحاضرين، بينما حضر حسن حمدي المرشح لمقعد الرئاسة وسط هتافات المؤيدين من الأعضاء الذين عبروا عن رغبتهم الشديدة في فوزه واستمراره في قيادة مجلس إدارة الأهلي.

جدير بالذكر أن المتنافسين على الرئاسة؛ هم حسن حمدي، ومحمد ثابت فضل الله، وأيمن سيد يوسف.

في حين يتنافس على العضوية كل من عبد الحكيم طه العزب، وداليا محمد السنهوري، ونافع عبدالهادي، وشهرزاد محمد أحمد، وعلاء عبدالمقصود فاشون، ومحمد محمد الحسيني، وحازم توفيق خطاب، والعامري فاروق، ونيرمين كمال، وسفير نور، ومحمود الخطيب، وهشام سعيد، وخالد مرتجى، وخالد الدرندلي، ومحمود باجنيد، ورانيا علواني، ومحمد عبدالله الحلفاوي.

كما يتنافس على منصب مراقب الحسابات؛ محمد السيد موافي، وأحمد مصطفى شوقي، وعلي سعد زغلول، وخالد النمر، وصفوت نور الدين، وسيد لطفي عبدالله.