EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2009

بتروجيت وإنبي أطاحا بأهل القمة ميدو والحضري أضاعا الزمالك والإسماعيلي

ميدو فشل في ظهوره الأول مع الزمالك

ميدو فشل في ظهوره الأول مع الزمالك

حرم أحمد حسام "ميدو" مهاجم المنتخب المصري ونادي الزمالك المصري فريقه من الفوز بالنقاط الثلاثة، عندما أضاع ركلة جزاء في شوط المباراة الثاني، كانت كفيلة بخروج الفريق فائزا بالمباراة، وسقط الزمالك في فخ الهزيمة في الأسبوع الثاني بالدوري المصري أمام بتروجيت 1-2 ليواصل بذلك الفريق البترولي مسلسل انتصاراته.

حرم أحمد حسام "ميدو" مهاجم المنتخب المصري ونادي الزمالك المصري فريقه من الفوز بالنقاط الثلاثة، عندما أضاع ركلة جزاء في شوط المباراة الثاني، كانت كفيلة بخروج الفريق فائزا بالمباراة، وسقط الزمالك في فخ الهزيمة في الأسبوع الثاني بالدوري المصري أمام بتروجيت 1-2 ليواصل بذلك الفريق البترولي مسلسل انتصاراته.

يأتي هذا في الوقت الذي سكنت فيه شباك عصام الحضري ثلاثة أهداف في مباراة الإسماعيلي مع إنبي، وكان له دور في هزيمة الدراويش في تلك المباراة 2-3.

ففي المباراة الأولى، بدأت المباراة سريعة من جانب الزمالك الذي فرض سيطرته على وسط الملعب، وبدت لدى لاعبيه رغبة أكيدة في إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، وتحقق المطلوب بالفعل في الدقيقة الأولى، عندما سدد عمرو زكي كرة قوية اصطدمت في رأس الحارس أحمد فوزي وجدت شيكابالا المتابع ليضعها بسهولة في الشباك محرزا الهدف الأول.

بعدها شعر لاعبو بتروجيت بخطورة الموقف فبادلوا الزمالك الهجمات، وحاول السيد حمدي إحراز التعادل، عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء وضعها مباشرة، إلا أن محمد عبد المنصف كان لها بالمرصاد.

تلتها مباشرة فرصة أخرى من الغاني إيرك بيكوي، عندما حاول أن يجرب حظه، فسدد كرة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس عبد المنصف ببراعة إلى ركنية.

اعتمد الزمالك في بناء هجماته على الكرات السريعة، عندما مرر أحمد غانم سلطان عرضية نموذجية، سددها أحمد جعفر مباشرة إلى خارج المرمى، وتوالت الفرص الضائعة من جانب عمرو زكي الذي كان غائبا طوال مجريات الشوط الأول.

واشتعلت حساسية المباراة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي حاول فيه الزمالك مضاعفة النتيجة ، حاول لاعبو بتروجيت بشتى الطرق إدراك التعادل، وتحقق المطلوب بالفعل عندما أدرك السيد حمدي التعادل للفريق البترولي.

وفي الدقيقة 60 دفع السويسري ميشيل دي كاستال -المدير الفني للزمالك- بأحمد حسام "ميدو" بدلا من أحمد جعفر على أمل تنشيط الناحية الهجومية لإحراز الهدف الثاني.

ونجح محمد عبد المنصف في الدفاع عن مرماه ببسالة في الدقيقة 70، عندما أطلق حسن كندي كرة صاروخية تصدى لها الحارس ببراعة.

وفي الدقيقة 78 احتسب حكم اللقاء سمير محمود عثمان ركلة جزاء نفذها أحمد حسام "ميدو" وضعها بغرابة أرضية زاحفة إلى خارج المرمى لتضيع فرصة العودة للتقدم من جديد لأبناء القلعة البيضاء.

وتمكن بتروجيت من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 88، عندما نفذّ فرج شلبي ضربة ركنية، انقض عليها وليد سليمان برأسه في الشباك لتشتعل المباراة وتفشل جميع محاولات الزمالك في إدراك التعادل.

وفي مباراة ثانية، واصل عصام الحضري -حارس مرمى المنتخب المصري والإسماعيلي- مسلسل دخول الأهداف في مرماه، عندما تلقت شباكه ثلاثة أهداف من إنبي في المباراة التي جرت بينهما اليوم الخميس، حيث انتهت المباراة 2-3.