EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2009

يشعر بسعادة خاصة في ستامفورد بريدج مورينيو: سأعود لتدريب تشيلسي في الوقت المناسب

مورينيو يفكر جديا في العودة للزرق

مورينيو يفكر جديا في العودة للزرق

أعلن البرتغالي خوزيه مورينيو -المدير الفني لنادي إنتر ميلان الإيطالي- عن عدم ممانعته في العودة لقيادة نادي تشيلسي الإنجليزي بعد إقالة المدير الفني البرازيلي فيليب سكولاري، وتولي الهولندي جوس هيدنيك المدير الفني للمنتخب الروسي مسؤولية تدريب النادي بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم.

أعلن البرتغالي خوزيه مورينيو -المدير الفني لنادي إنتر ميلان الإيطالي- عن عدم ممانعته في العودة لقيادة نادي تشيلسي الإنجليزي بعد إقالة المدير الفني البرازيلي فيليب سكولاري، وتولي الهولندي جوس هيدنيك المدير الفني للمنتخب الروسي مسؤولية تدريب النادي بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم.

واعترف مورينيو في تصريحات لصحيفة "نيوز أوف ذا ورلد" برغبته في العودة لقيادة تشيلسي من جديد، ولكنه رفض تحديد موعد عودته قائلا: "إذا سألتني هل ترغب في العودة لتشيلسي فالإجابة هي نعم، ولكني لن أحدد موعدا للعودة".

واعتبر مورينيو أن تشيلسي هو ناديه المفضل، وأنه يرتبط بعلاقة جيدة للغاية مع جماهير النادي، قائلا: "أشعر بالسعادة عندما أكون في تشيلسي، فجمهوره له إحساس مختلف، بالنسبة لي فهو نادٍ مميز، وعشت فيه لحظات سعيدة لن أنساها أبدا".

ونفى مورينيو أي تفاوض مع إدارة البلوز في الوقت الحالي، ولكنه ألمح في الوقت نفسه إلى احتمال أن يكون التفاوض في نهاية الموسم، خاصة وأن المدير الفني المؤقت للفريق هيدنيك ستنتهي مهمته مع تشيلسي في نهاية الموسم.

وتمنى أن يعود النادي اللندني إلى المنافسة على البطولات من جديد، والظهور بمستوى متميز يليق بتاريخ النادي لإسعاد جماهيره.

وجاءت تصريحات مورينيو عقب قرار إدارة تشيلسي بإقالة البرازيلي فيليب سكولاري يوم الاثنين الماضي بسبب سوء النتائج التي يقدمها الفريق منذ بداية الموسم، وكان آخرها التعادل في ملعبه "أمام هال سيتي بدون أهداف، وتولي الهولندي جوس هيدنيك المدير الفني للمنتخب الروسي مسؤولية تدريب النادي بشكل مؤقت حتى نهاية الموسم.

وقاد مورينيو البلوز لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي مرتين خلال المواسم الثلاثة الكاملة التي قضاها معه؛ حيث فاز في 124 مباراة من 185 مباراة تولى فيها الإدارة الفنية للفريق.

ورحل مورينيو عن تشيلسي عام 2007 بسبب خلافات بينه وبين الملياردير الروسي إبراهيموفيتش مالك النادي بسبب رغبة الأخير في فرض لاعبين عليه، وهو ما رفضه مورينيو.