EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2009

من يتربع على عرش الكرة المصرية مواجهة نارية بين الشياطين والدراويش في الإسكندرية

مباراة قوية تنتظر الأهلي والإسماعيلي

مباراة قوية تنتظر الأهلي والإسماعيلي

حانت لحظة تحديد هوية بطل الدوري المصري لموسم 2008/2009 عندما يتقابل النادي الأهلي " الشياطين الحمر" مع منافسه الإسماعيلي " الدراويش" يوم الأحد على إستاد "المكس" بالإسكندرية، في المباراة الفاصلة التي تجمع الفريقين، وهي المواجهة التي ستحسم لقب المسابقة، خاصة أن الطرفين تساويا في عدد النقاط مع ختام الجولة الأخيرة.

حانت لحظة تحديد هوية بطل الدوري المصري لموسم 2008/2009 عندما يتقابل النادي الأهلي " الشياطين الحمر" مع منافسه الإسماعيلي " الدراويش" يوم الأحد على إستاد "المكس" بالإسكندرية، في المباراة الفاصلة التي تجمع الفريقين، وهي المواجهة التي ستحسم لقب المسابقة، خاصة أن الطرفين تساويا في عدد النقاط مع ختام الجولة الأخيرة.

يدخل الأهلي اللقاء محاولا الدفاع عن لقبه المحتفظ به منذ أربعة مواسم متتالية، بجانب أنه الفريق الأكثر تتويجا بالبطولة منذ بدايتها برصيد (34 لقباعلما بأن الفريق يملك حتى الآن 106 بطولات محلية وإفريقية، فيما يبحث الإسماعيلي عن البطولة السابعة في تاريخه والرابعة في مسابقة الدوري.

وفقد الأهلي الكثير من النقاط على مدار الموسم، جعلته يخسر أفضليته كمتصدر لجدول الترتيب بفارق كبير وصل إلى ثماني نقاط عن صاحب المركز الثاني، ليتساوى مع الإسماعيلي الثاني في الجولة الـ28 عقب تعادل الأهلي مع ضيفه إنبي (2-2)، واستمر التعادل في النقاط حتى الجولة الأخيرة من المسابقة، مما استدعى اللجوء لمباراة فاصلة لعدم الاعتماد على فارق الأهداف كقاعدة لتحديد هوية البطل.

وتحوم مخاوف من حدوث شغب بين جمهور الناديين؛ نظرا لحساسية المباراة وأهميتها، خاصة أن الفائز فيها سيتوج مباشرة بلقب الدوري، لذا أصدر اتحاد الكرة المصري على موقعه الإلكتروني بيانا يؤكد فيه محاكمة كل من يشارك في أعمال للشغب؛ لأن المباراة تقام في منشأة تابعة للقوات المسلحة.

استعد الأهلي بمعسكر مغلق بعد فوزه على طلائع الجيش (3-1) في الوقت بدل الضائع؛ حيث ارتفعت الحالة المعنوية للاعبين بعد أدائهم المتميز في هذه المباراة، وتعاهد الجميع على الفوز ليكون بمثابة هدية إلى المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه قبل انتقاله إلى انجولا لتدريب منتخبها الأول استعدادا لبطولة أمم إفريقيا 2010 التي تقام على أرضها.

اختار الجهاز الفني للأهلي 19 لاعبًا استعدادًا للقاء، وهم رمزي صالح وأحمد عادل عبد المنعم ووائل جمعة وأحمد السيد ومحمد سمير وشادي محمد وسيد معوض والأنجولي جيلبرتو وأحمد علي وأحمد صديق وأحمد فتحي وحسام عاشور ومعتز إينو ومحمد أبو تريكة وأحمد حسن وأحمد بلال وأسامة حسني ومحمد طلعت والأنجولي فلافيو.

فيما يغيب محمد بركات عن المباراة بسبب معاناته من آلام في عضلات البطن.

انتعشت معنويات نجوم "الدراويش" بعدما قام حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري باختيار 6 لاعبين منهم، استعدادا لمباراة الجزائر ضمن التصفيات النهائية لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، وهم محمد حمص وشريف عبد الفضيل وأحمد خيري والحارس محمد صبحي ومحمد محسن أبو جريشة وأحمد سمير فرج.

ويفتقد الإسماعيلي لجهود لاعبه عمر جمال ومحمد فضل بسبب إصابة الأول بالرباط الصليبي، بينما تغيب الثاني عن التدريبات منذ فترة طويلة لرغبته في عدم الاستمرار في صفوف الفريق.

يذكر أن لقاء يوم الأحد هي المباراة الفاصلة الثالثة التي تجمع بين الأهلي والإسماعيلي لحسم لقب الدوري؛ حيث فاز الإسماعيلي (2-0) خلال المواجهة الأولى التي أقيمت في المحلة عام 1991، بينما حقق الأهلي الفوز في الثانية 4-3 على استاد الإسكندرية عام 1994.