EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2010

إيطاليا تواجه أيرلندا الشمالية.. وإسبانيا تتوعد لتوانيا مواجهة نارية بين ألمانيا وتركيا في تصفيات أمم أوروبا

الماكينات الألمانية تخشى مفاجآت المنتخب التركي

الماكينات الألمانية تخشى مفاجآت المنتخب التركي

تتجه الأنظار إلى العاصمة الألمانية برلين التي تحتضن -يوم الجمعة- موقعة مبكرة في الجولة الثالثة من تصفيات كأس أوروبا 2012م المقررة في بولندا وأوكرانيا، بين ألمانيا وتركيا؛ نظرا للجالية التركية الضخمة المتواجدة في ألمانيا والمنافسة المحتدمة التي تشهدها مواجهات المنتخبين.
وما يرفع من حدة الصراع بين الطرفين، هو تصدر ألمانيا للمجموعة الأولى بعد تحقيقها فوزين على أرض بلجيكا 1-0، وسحقها أذربيجان 6-1 في الجولة الثانية، في حين حققت تركيا أيضا فوزين على أرض

  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2010

إيطاليا تواجه أيرلندا الشمالية.. وإسبانيا تتوعد لتوانيا مواجهة نارية بين ألمانيا وتركيا في تصفيات أمم أوروبا

تتجه الأنظار إلى العاصمة الألمانية برلين التي تحتضن -يوم الجمعة- موقعة مبكرة في الجولة الثالثة من تصفيات كأس أوروبا 2012م المقررة في بولندا وأوكرانيا، بين ألمانيا وتركيا؛ نظرا للجالية التركية الضخمة المتواجدة في ألمانيا والمنافسة المحتدمة التي تشهدها مواجهات المنتخبين.

وما يرفع من حدة الصراع بين الطرفين، هو تصدر ألمانيا للمجموعة الأولى بعد تحقيقها فوزين على أرض بلجيكا 1-0، وسحقها أذربيجان 6-1 في الجولة الثانية، في حين حققت تركيا أيضا فوزين على أرض كازاخستان 3-0، وضيفتها بلجيكا 3-2.

وحذر الاتحاد الألماني لكرة القدم المشجعين الأتراك من إدخال الأسهم النارية، وطلبت القوى الأمنية مؤازرة إضافية لمنع حوادث الشغب داخل وخارج الملعب الأولمبي في برلين.

ويتأهل بطل كل مجموعة وأفضل وصيف مباشرة إلى النهائيات، كما تخوض المنتخبات الثمانية الأخرى التي تحتل المركز الثاني الملحق المؤهل في نوفمبر/تشرين الثاني 2011م.

لذلك تعتبر هذه المباراة بمثابة مؤشر على هوية المنتخب؛ الذي سيحصل على أفضلية البطاقة الأولى المؤهلة إلى النهائيات.

وفي المجموعة الأولى أيضا تبحث بلجيكا عن تحقيق نقطتها الأولى، عندما تحل ضيفة على كازاخستان في أستانا، على رغم غياب قلبي دفاعها توماس فرمايلن وفنسان كومباني، في حين يقود المدرب الألماني بيرتي فوغتس منتخب أذربيجان في زيارته لفيينا عاصمة النمسا التي واجهها في آخر مبارياته الدولية الـ96 في كأس العالم 1978م، عندما سجل هدفا في مرمى فريقه (2-3).

وفي المجموعة التاسعة تبحث إسبانيا حاملة اللقب وبطلة العالم عن تحقيق فوزها الثاني على التوالي، عندما تستقبل ليتوانيا في سلمنقة.

ويغيب عن "لا فوريا روخا" التي سحقت مضيفتها ليشتنشتاين 4-0 في أولى مبارياتها الرسمية، بعد تتويجها العالمي، عدد من نجومها بسبب الإصابة، أمثال سيسك فابريغاس لاعب وسط أرسنال الإنجليزي، مهاجم ليفربول الإنكليزي فرناندو توريس، شافي وبدرو من برشلونة وخيسوس نافاس جناح أشبيلية وراؤول البيول مدافع ريال مدريد.

وبعد انطلاقتها الجيدة (6 نقاط من مباراتين) تبحث إيطاليا عن فوز ثالث، عندما تحل على أيرلندا الشمالية الغائبة عن البطولات الكبرى منذ عام 1982م، على ملعب "وندسور بارك" في بلفاست ضمن المجموعة الثالثة.

وفي المجموعة ذاتها، تستقبل صربيا أستونيا في بلغراد وسلوفينيا جزر فارو في ليوبليانا.

وتشهد المجموعة الرابعة مواجهة قوية بين فرنسا ورومانيا على ملعب "ستاد دو فرانس" في باريس، وكانت فرنسا عوضت خيبة خسارة المباراة الأولى على أرضها أمام بيلاروسيا (صفر-1)، عندما فازت على أرض البوسنة والهرسك 2-0، في حين تعادلت رومانيا مرتين وتملك نقطتين فقط.

وفي المجموعة الرابعة أيضا، تستضيف لوكسمبورج بيلاروسيا وألبانيا البوسنة والهرسك في تيرانا، وفي المجموعة ذاتها تستقبل المجر سان مارينو في بودابست.

وعلى النقيض من المنتخبات المرشحة للتأهل، قدمت البرتغال وصيفة 2004م بداية كارثية في تصفيات المجموعة الثامنة؛ إذ تعادلت على أرضها مع قبرص 4-4 قبل أن تسقط على أرض النروج 1-0، وأمامها امتحان صعب يتمثل بالدنمرك بطلة نسخة 1992م والفائزة في مباراتها الأولى على أيسلندا 1-0.

وفي المجموعة الثامنة أيضا، تستقبل قبرص النروج في مدينة لارناكا الساحلية.

وفي باقي المباريات تلعب في المجموعة الثانية جمهورية أيرلندا مع روسيا في دبلن وأرمينيا مع سلوفاكيا في يريفان وأندورا مع مقدونيا في أندورا، وفي المجموعة السادسة جورجيا مع مالطة في تبليسي واليونان مع لاتفيا في بيرايوس، وفي المجموعة السابعة مونتينيغرو مع سويسرا في بودغوريتشا وويلز مع بلغاريا في كارديف، وفي المجموعة السادسة إسرائيل مع كرواتيا في رامات خان بعد غد السبت.