EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2011

15 مواجهة في التصفيات الإفريقية مواجهة مصيرية بين السودان وغانا.. وتونس تستدرج توجو

منتخب السودان ومنتخب غانا

منتخب السودان ومنتخب غانا

السودان في مهمة انتحارية أمام غانا، وتونس تسعى لتجاوز توجو في تصفيات أمم إفريقيا لكرة القدم 2012

تقام مساء اليوم السبت 15 مباراة في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012 في الجابون وغينيا الاستوائية، وتبرز ضمن هذه المواجهات المباراة المصرية والحاسمة بين المنتخب السوداني وضيفه الغاني على ملعب أم درمان، ولقاء تونس مع ضيفه توجو.

ويدخل الفريقان المباراة وفي رصيد كل منهما 13 نقطة ولكن يتقدم المنتخب الغاني بفارق الأهداف الشيء، الذي يجعل التعادل في مصلحته لتصدر المجموعة والتأهل مباشرة، وفي هذه الحالة ينتظر المنتخب السوداني ما تسفر عنه النتائج الأخرى للظفر بإحدى بطاقتي أفضل مركز ثانٍ بعد خصم النقاط التي حصل عليها أصحاب المركز الثاني مع أصحاب المراكز الأخيرة في المجموعات.

ويعول المنتخب السوداني بشكل أساسي على المساندة الجماهيرية بعدما قرر اتحاد الكرة السماح للجمهور بفئات رمزية أشبه بالمجان، إضافة إلى الدافع المعنوي الذي جعل المنتخب يشارك منتخب غانا القوي صدارة المجموعة بعدما حافظ على سجله خاليا من أي خسارة في 5 مواجهات سابقة ضمن التصفيات كان أهمها العودة بالتعادل من غانا ثم الفوز ذهابا وإيابا على كل من سوازيلاند والكونغو، وهي نفس النتائج التي حققها المنتخب الغاني.

وتبدو المهمة صعبة للمنتخب السوداني حيث يفقد عددا من عناصره الأساسيين مثل قائده هيثم مصطفى ولاعبي الوسط عمر بخيت وعلاء الدين يوسف والمدافع محمد علي سفاري، ولكن رغم ذلك بدأ المدرب الوطني مازدا مطمئنا بعد العودة من المعسكر الخارجي الذي أقامه المنتخب السوداني في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقد وصل المنتخب الغاني إلى الخرطوم أول من أمس بكامل لاعبيه ونجومه المعروفين في الدوريات الأوروبية وأبرزهم أسامواه جيان المنتقل هذا الموسم للعين الإماراتي.

وفي المباراة الثانية، يخوض المنتخب التونسي آخر مباراة له في التصفيات مع ضيفه منتخب توجو على استاد ملعب رادس.

والمباراة مهمة ومصيرية بالنسبة للمنتخب التونسي المطالب بالفوز وانتظار هدية من طرف تشاد، إذ في حالة فوز تونس وتعادل تشاد ومالاوي يتأهل المنتخب التونسي مباشرة.

واستعداداً لمباراة اليوم دخل منتخب تونس في معسكر إعداد منذ يوم الاثنين، وركز الجهاز الفني بقيادة سامي الطرابلسي على العامل النفسي ليخوض الفريق المباراة بكل جدية وانضباط.

الطرابلسي دعا اللاعبين إلى عدم التفكير في مباراة تشاد والإيمان بالحظوظ إلى آخر لحظة

ودعا الطرابلسي اللاعبين إلى عدم التفكير في مباراة تشاد والإيمان بالحظوظ إلى آخر لحظة، وبالنسبة للأمور التكتيكية اعتنى الجهاز الفني بالهجوم وبالعمليات الهجومية انطلاقاً من وسط الميدان وعلى هذا الأساس سيكون أسامة الدراجي صانع ألعاب، وسيلعب صابر خليفة المتألق مع فريقه افنيون الفرنسي.

وفي بقية مباريات اليوم، يلتقي المنتخب المصري حامل اللقب في النسخ الثلاث الماضية مع ضيفه النيجر، فيما يحلّ منتخب ليبيا ضيفا على زامبيا، وتلتقي جنوب إفريقيا مع سيراليون، وسوزيلاند مع الكونغو، وموزمبيق مع جزر القمر، زامبيا مع ليبيا، نيجيريا مع غينيا، إثيوبيا مع مدغشقر، غينيا بيساو مع أنجولا، أوغندا مع كينيا ، تشاد مع مالاوي، الرأس الأخضر مع زيمبابوي، ليبيريا مع مالي ، وجامبيا مع بوركينا فاسو.

وكانت 4 منتخبات حسمت تأهلها قبل هذه الجولة وانضمت إلى الدولتين المضيفتين السنغال (المجموعة الخامسة) وبوركينا فاسو (السادسة) وساحل العاج (الثامنة) وبوتسوانا (الحادية عشرة).