EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2011

الغيابات تهدد صفوف الفريقين مواجهة الهلال والشباب تحدد مصير الدوري السعودي

الهلال والشباب في صدام ناري

الهلال والشباب في صدام ناري

يلتقي فريق الهلال المتصدر مع مضيفه الشباب مساء يوم الإثنين على استاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض في المباراة المؤجلة من المرحلة التاسعة، والتي ستحدد نتيجتها بشكل كبير مصير دوري المحترفين السعودي لكرة القدم هذا الموسم.

يلتقي فريق الهلال المتصدر مع مضيفه الشباب مساء يوم الإثنين على استاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض في المباراة المؤجلة من المرحلة التاسعة، والتي ستحدد نتيجتها بشكل كبير مصير دوري المحترفين السعودي لكرة القدم هذا الموسم.

ويسعى الهلال -حامل اللقب- في مباراة اليوم إلى الفوز والابتعاد بالصدارة وتوسيع الفارق مع أقرب ملاحقيه الاتحاد، فيما يأمل الشباب هو الآخر الفوز للتقدم إلى المركز الثاني، والدخول في المنافسة على اللقب فعليا.

ويتصدر الهلال قمة الدوري برصيد 38 نقطة من 16 مباراة؛ حيث فاز في 11 وتعادل في ويحافظ على سجله خاليا من الخسارة هذا الموسم، فيما يحتل الشباب المركز الثالث برصيد 31 نقطة، وبفارق نقطتين عن الاتحاد الثاني.

وتعد كفة الشباب الأرجح في مباراة اليوم؛ حيث يعاني الهلال غياب سبعة لاعبين من أبرز لاعبيه يعتمد عليهم المدرب الأرجنتيني جابريال كالديرون بصفة أساسية وهم: الروماني ميريال رادوي "الموقوفالسويدي كريستيان ويلهامسون، ياسر القحطاني، عيسى المحياني، عبد اللطيف الغنام، سلطان البرقان، وعبد العزيز الدوسري للإصابة.

فيما يفتقد الشباب خدمات أبرز لاعبي خط وسطه وهما الأخوان عبده عطيف وأحمد عطيف بسبب الإصابة؛ إلا أنه يمتلك بدلاء جاهزين أمثال فهد حمد، عبد الله الأسطاء، عبد العزيز السعران، ناجي مجرشي.

وسيقطع الهلال شوطا كبيرا نحو الاحتفاظ باللقب في حال فوزه، حيث سيوسع الفارق بينه وبين الاتحاد الثاني إلى ثماني نقاط، وإلى عشر نقاط بينه وبين الثالث (الشبابو12 نقطة بينه وبين الرابع (النصر).

وسيحاول الأرجنتيني كالديرون -مدرب الهلال- سد الثغرات بالدفع بعديد من الوجوه الشابة التي استطاعت أن تعوض النقص الذي يعانيه الفريق خلال المواجهات الماضية، وينتظر أن يطبق 4/5/1، ويعتمد على تحركات خط الوسط بقيادة محمد الشلهوب، نواف العابد، أحمد الفريدي.

في المقابل سيسعى الشباب بدوره إلى الفوز لتقليص الفارق مع الهلال؛ حيث يأمل مدربه الأرجنتيني إنزو هيكتور تعويض غياب بعض اللاعبين، وخصوصا عبده عطيف المصاب، في حين لم تتأكد مشاركة الظهير الأيمن عبد الله شهيل إثر الإصابة التي لحقت به في التدريب الرئيس.

ويدخل الشباب المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه الأخير على النصر الذي منحه فرصة المنافسة على الصدارة، شريطة تعطيل الهلال بتجاوزه الليلة، وتقليل فارق النقاط إلى أربع نقاط.

ويتوقع أن يدخل الفريق المضيف بتكتيك هجومي، حيث يطبق الأرجنتيني إنزو هيكتور مدرب الفريق الطريقة 4/4/2.