EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2010

صدامات عربية في الكونفيدرالية مواجهات مصرية جزائرية مرتقبة بدوري أبطال إفريقيا

الأهلي أبرز المرشحين للقب أبطال إفريقيا

الأهلي أبرز المرشحين للقب أبطال إفريقيا

تلوح في الأفق مواجهات مصرية جزائرية مرتقبة في دور الثمانية بدوري الأبطال الإفريقي، وكذلك مواجهات عربية عربية قوية في دور الستة عشر المكرر من مسابقة كأس الكونفيدرالية.

  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2010

صدامات عربية في الكونفيدرالية مواجهات مصرية جزائرية مرتقبة بدوري أبطال إفريقيا

تلوح في الأفق مواجهات مصرية جزائرية مرتقبة في دور الثمانية بدوري الأبطال الإفريقي، وكذلك مواجهات عربية عربية قوية في دور الستة عشر المكرر من مسابقة كأس الكونفيدرالية.

في بطولة دوري الأبطال تأهل لدور الثمانية خمسة فرق عربية، هي: الأهلي والإسماعيلي من مصر، ووفاق سطيف وشبيبة القبائل من الجزائر، والترجي التونسي، فضلاً عن فرق مازيمبي الكونغولي -حامل اللقب- وديناموز هراري الزيمبابوي، وهارتلاند النيجيري.

وتترقب الجماهير المصرية والجزائرية قرعة دور الثمانية التي حدد الاتحاد الإفريقي يوم الخميس القادم الموافق 13 مايو/أيار الجاري موعدا لإجرائها، خاصةً أن الاتحاد الإفريقي قد لا يستطيع أن يوجه القرعة هذه المرة لإبعاد الفرق المصرية عن الجزائرية كما حدث في الأدوار الأولى.

وإذا حاول الاتحاد الإفريقي توجيه القرعة مرة ثانية، فإن معنى ذلك أن الفريقين المصريين سيكونان في مجموعة والجزائريين في المجموعة الثانية، الأمر الذي قد ينتج عنه مواجهة أكثر سخونة في نصف النهائي في حال تأهل الفرق الأربعة أو أيّ منهم.

وفي حال حدوث مواجهة مصرية جزائرية في الدور قبل النهائي ستكون أكثر سخونة، خاصةً أنها ستكون حاسمة، بعكس إذا حدثت في مواجهة دور الثمانية قد لا تكون حاسمة بشكل نهائي، وتعتمد على تجميع النقاط.

ومن المنتظر أن يضع الاتحاد الإفريقي مازيمبي الكونغولي حامل اللقب على رأس المجموعة الأولى، والأهلي -حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة ست مرات- على رأس المجموعة الثانية.

ويتوقع أن يأتي الترجي وهارتلاند في الترتيب الثاني، والإسماعيلي وديناموز هرارى في الترتيب الثالث لصعودهما إلى دور الثمانية في البطولات العشر الأخيرة، فيما سيأتي شبيبة القبائل وفاق سطيف في الترتيب الرابع لعدم تحقيقهما نتائج جيدة في دوري الأبطال منذ بداية التسعينيات.

وكانت مواجهة المنتخبين المصري والجزائري في تصفيات كأس العالم 2010 قد شهدت أحداثا ساخنة ما زال الاتحاد الدولي ينظر فيها حتى الآن دون اتخاذ أي قرار بحق أي من البلدين.

أما مسابقة كأس الكونفيدرالية، فيتوقع أن تكون هناك مواجهات عربية - عربية في دور الستة عشر المكرر والمؤهل للدور ربع النهائي، خاصةً أن هناك ثلاثة أندية عربية ضمن الثمانية التي ودعت دوري الأبطال، في المقابل يتواجد أربعة أندية عربية ضمن الثمانية المتأهلين في كأس الكونفيدرالية، وستكون مواجهتهم واردة في دور الستة عشر المكرر.

والأندية التي ودعت دوري الأبطال هي: المريخ والهلال السودانيان والاتحاد الليبي، فضلاً عن أندية جابورون يونايتد بطل بوتسوانا، بيترو أتلتيكو الأنجولي، دجوليبا المالي، سوبر سبورت يونايتد بطل جنوب إفريقيا، وزاناكو الزامبي.

أما الأندية الأربعة المتأهلة في الكونفيدرالية هي: حرس الحدود المصري، الفتح الرباطي المغربي، الصفاقسي التونسي، وشبيبة بلوزداد الجزائري، فضلاً عن أندية أول أغسطس الأنجولي، أس فان بطل النيجر، أنيمبا النيجيري، وكابس يونايتد بطل زيمبابوي.

ومن المقرر أن تجري قرعة دور الستة عشر المكرر في الكونفيدرالية يوم الخميس المقبل أيضا، حيث سيواجه الثمانية الأندية الخارجة من دور الستة عشر من دوري الأبطال مع الأندية الثمانية المتأهلة في الكونفيدرالية.