EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

الجولة الأخيرة في دور المجموعات مواجهات عربية حاسمة في كأس الاتحاد الأسيوي

كاظمة في مواجهة قوية أمام الجيش أسيويا

كاظمة في مواجهة قوية أمام الجيش أسيويا

يسعى كاظمة الكويتي إلى تعزيز الصدارة عندما يستضيف الجيش السوري يوم الثلاثاء على إستاد الصداقة والسلام، ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، فيما ينتظر الاتحاد السوري مهمة سهلة أمام ضيفه ايست بنغال الهندي في المجموعة الرابعة، وذات الأمر ينطبق على الكرامة السوري الذي سيلتقي يوم الأربعاء مضيفه صحم العماني ضمن منافسات المجموعة الأولى.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

الجولة الأخيرة في دور المجموعات مواجهات عربية حاسمة في كأس الاتحاد الأسيوي

يسعى كاظمة الكويتي إلى تعزيز الصدارة عندما يستضيف الجيش السوري يوم الثلاثاء على إستاد الصداقة والسلام، ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، فيما ينتظر الاتحاد السوري مهمة سهلة أمام ضيفه ايست بنغال الهندي في المجموعة الرابعة، وذات الأمر ينطبق على الكرامة السوري الذي سيلتقي يوم الأربعاء مضيفه صحم العماني ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وكان كاظمة تأهل رسميا إلى الدور الثاني بعد تعادله مع ضيفه ناساف الأوزبكي بدون أهداف في الجولة الماضية، ويحتاج إلى الفوز على الجيش لكي يبقى في صدارة مجموعته التي تمنحه أفضلية خوض الدور التالي على أرضه، والذي يقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

ويتصدر "البرتقالي" المجموعة برصيد 10 نقاط بعد فوزه في 3 مباريات متتالية على مضيفه الجيش (1-0)، وعلى ضيفه العهد اللبناني بالنتيجة ذاتها، وتغلب على ناساف في عقر داره (2-1)، قبل أن يتعادلا سلبا في الكويت.

فيما يحتل الجيش المركز الثالث برصيد 4 نقاط بعد خسارته من كاظمة وناساف (1-2)، وتعادله مع العهد (1-1)، ثم فوزه عليه (6-3).

ويعني الفوز الكثير لكاظمة كي يضمن الصدارة دون النظر إلى نتائج الجولة الأخيرة، ويرغب المدرب الروماني أيلي بلاتشي في تحقيق مراده، والتركيز على الدور نصف النهائي لكأس أمير الكويت بعد أن خرج خالي الوفاض من كأس ولي العهد وفقد المنافسة على لقب الدوري.

في المقابل، لا يملك الجيش إلا خيار الفوز لأن أي نتيجة غير ذلك تعني خروجه من البطولة رسميا، وبالتالي فإن حصد النقاط الثلاثة ستفتح له أبواب التأهل مرة أخرى؛ لأنه سيلعب على أرضه أمام ناساف في الجولة الأخيرة.

وسيحاول الجيش أن يستعين بجميع لاعبيه للتغلب على حيوية كاظمة، وسيكون مطالبا بالتركيز ومباغتة منافسه منذ البداية والسعي إلى هدف مبكر يريح الأعصاب، فالتعادل لن يكون في صالحه، وسيكون هدفهم استغلال أن كاظمة سيلعب دون ضغوط لضمانه التأهل.

وفي نفس المجموعة يستضيف ناساف كارشي الأوزبكي منافسه العهد اللبناني.

وبالانتقال للمجموعة الرابعة، من المنتظر أن ينجح فريق الاتحاد ثاني المجموعة (7 نقاط) في تجاوز الفريق الهندي (دون نقاط) لفوارق كبيرة، ويتطلع النادي السوري لتسجيل أكبر كم من الأهداف التي قد تلعب دورا مؤثرا في التأهل إلى الدور الثاني، في ظل تقارب نقاط ومستوى الاتحاد مع فريقي القادسية الكويتي المتصدر (8 نقاطالذي سيلتقي ذات الوقت مع النجمة اللبناني الثالث (7 نقاط).

وفي المجموعة الأولى، ويبحث الكرامة المتصدر (10 نقاط) عن نقطة ضمان تؤهله بشكل نهائي بغض النظر عن مباراتي الجولة الأخيرة؛ عندما يلتقي مضيفه صحم العماني الثالث (4 نقاط) في مواجهة يتفوق فيها الكرامة منطقيا، وإن كان سيلعب بحذر وبتوازن دفاعي هجومي كما يرى مدربه محمد قويض، خاصة أن الفريق العماني سيدفع بكل ثقله للإبقاء على خيط الأمل الرفيع في إمكانية تأهله للدور الثاني، علما أن شباب الأردن ثاني المجموعة (8 نقاط) سيلتقي في ذات اليوم مع الأهلي اليمني (دون نقاط).