EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2009

في المرحلة 25 من البريمير ليج مهمة صعبة لأرسنال أمام توتنهام بدون أرشافين

أرسنال يسعى لاستعادة توازنه

أرسنال يسعى لاستعادة توازنه

رغم حاجة أرسنال الإنجليزي لجهود مهاجمه الروسي الجديد أندري أرشافين، فلن يكون من المرجح أن يشارك اللاعب ضمن صفوف الفريق في مباراته أمام توتنهام يوم الأحد ضمن منافسات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي، بينما يواجه مانشستر يونايتد مضيفه ويست هام.

رغم حاجة أرسنال الإنجليزي لجهود مهاجمه الروسي الجديد أندري أرشافين، فلن يكون من المرجح أن يشارك اللاعب ضمن صفوف الفريق في مباراته أمام توتنهام يوم الأحد ضمن منافسات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي، بينما يواجه مانشستر يونايتد مضيفه ويست هام.

ويأمل الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لأرسنال أن يضيف أرشافين اللمحات المبتكرة التي يحتاجها هجوم الفريق، ولكنه لن يدفع به في هذه المباراة، خاصة وأن اللاعب لم يشارك في أية مباراة منذ انتهاء فعاليات الدوري الروسي في تشرين ثان/نوفمبر الماضي، ومن ثم سيحتاج أرشافين لبعض الوقت من أجل استعادة لياقة المباريات.

ويشعر أرشافين /27 عاما/ الذي انتقل لأرسنال قادما من زينيت سان بطرسبرج الروسي بالتفاؤل بشأن تقديم مسيرة جيدة مع فريقه الجديد، وقال أرشافين: "انتقلت إلى الفريق لأنني أحب أسلوب أرسنال وأحب فينجر كمدرب وبعض لاعبي الفريق.. تحدثت فيها إلى آرسين فينجر فقال لي: أريدك أن تأتي إلى أرسنال. إنه يثق بي".

وليس مرجحا أن تشهد هذه المباراة كثيرا من أسلوب أرسنال؛ نظرا لأنها مباراة من أصعب مباريات القمة في إنجلترا، ويزيد من صعوبتها نتائج المرحلة السابقة التي جرت مطلع الأسبوع الحالي؛ حيث تعادل أرسنال سلبيا مع ضيفه ويست هام وخسر توتنهام 2/3 أمام مضيفه بولتون.

وفي الوقت الذي يحرص فيه أرسنال على العودة إلى المراكز الأربعة الأولى يحتاج توتنهام إلى النقاط الثلاث للمباراة في معركته من أجل البقاء في دوري الدرجة الممتازة وعدم الهبوط لدوري الدرجة الأولى في نهاية الموسم.

وفقد توتنهام فرصة التعاقد مع لاعب خط الوسط البرتغالي ريكاردو كواريزما في اليوم الأخير من فترة الانتقالات الشتوية في كانون ثان/يناير الماضي؛ حيث اختار اللاعب الانتقال من إنتر ميلان الإنجليزي إلى تشيلسي الإنجليزي على سبيل الإعارة.

ولكن هاري ريدناب المدير الفني لتوتنهام يعتقد أن المهاجم الأيرلندي روبي كين -الذي تعاقد معه الفريق حديثا- يستطيع العودة لقيادة هجوم الفريق بقوة إلى جانب جيرماين ديفو الذي عاد أيضا لصفوف الفريق الشهر الماضي.

ويفتقد ليفربول جهود نجم خط وسطه ستيفن جيرارد خلال مباراته غدا السبت أمام مضيفه بورتسموث، وأصيب جيرارد في الأربطة خلال المباراة التي خسرها صفر/1 أمام إيفرتون في كأس إنجلترا يوم الأربعاء.

وادعى الإسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لفريق ليفربول أن هذه الإصابة تبرر محاولاته السابقة لمنح الراحة إلى لاعب خط وسطه، وقال بينيتيز: "ستيفن كان مجهدا ولذلك أصيب.. كان مجهدا أيضا أمام ويجان، ولكن عندما استبدلته وسط المباراة قال الجميع إنه يجب أن يلعب جميع المباريات منذ البداية وحتى النهاية.. والآن، ها هي العواقب".

وإذا نجح ليفربول في التغلب على بورتسموث -الذي لم يحقق أي فوز في آخر ثماني مباريات خاضها في المسابقة- سيستعيد ليفربول صدارة جدول المسابقة مؤقتا، مما قد يضاعف الضغوط الواقعة على مانشستر يونايتد حامل اللقب قبل مباراته أمام مضيفه ويست هام في المواجهة الوحيدة الأخرى بهذه المرحلة يوم الأحد.

ويلتقي تشيلسي مع هال سيتي، بينما تشهد نفس المرحلة عددا من المباريات المثيرة بين فرق مؤخرة جدول المسابقة.

ويحتاج سندرلاند للفوز على ضيفه ستوك سيتي للتقدم خطوة جيدة نحو منطقة الأمان بمنتصف جدول المسابقة.

أما فريق نيوكاسل -الذي لم يحقق أي فوز على مدار آخر ثماني مباريات خاضها في المسابقة- فيحل ضيفا على ويست بروميتش ألبيون ويلتقي مانشستر سيتي مع ميدلسبره.