EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2010

تصفيات أمم إفريقيا 2012 مهمة سهلة للمغرب.. وصعبة لتونس والسودان

مهمة سهلة للمغرب في تصفيات إفريقيا

مهمة سهلة للمغرب في تصفيات إفريقيا

تخوض منتخبات المغرب وتونس والسودان مواجهات متباينة القوى مساء السبت، في إطار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، التي تستضيف غينيا الاستوائية والجابون نهائياتها عام 2012، حيث يدخل المغرب مهمة سهلة، فيما ستكون مهمة تونس والسودان محفوفة بالمخاطر.

  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2010

تصفيات أمم إفريقيا 2012 مهمة سهلة للمغرب.. وصعبة لتونس والسودان

تخوض منتخبات المغرب وتونس والسودان مواجهات متباينة القوى مساء السبت، في إطار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، التي تستضيف غينيا الاستوائية والجابون نهائياتها عام 2012، حيث يدخل المغرب مهمة سهلة، فيما ستكون مهمة تونس والسودان محفوفة بالمخاطر.

ويتعين على مدربي المنتخبات العربية منذ البداية التطلع إلى الفوز دون سواه، لأن أبطال المجموعات الـ11 إضافة إلى ثاني المجموعة الحادية عشرة التي تضم 5 منتخبات من بينها تونس، وصاحبي أفضل مركز ثان في المجموعات العشر الأخرى، هي التي تتأهل إلى النهائيات.

يستضيف المغرب، صاحب لقب قاري وحيد عام 1976م في إثيوبيا، في المجموعة الرابعة منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى؛ التي لم تتأهل إلى النهائيات على الإطلاق، وهو ضامن الفوز.

وتُعد مهمة المغرب سهلة للغاية، كما أنها ستحرص على تحقيق الفوز لتصدر المجموعة، بعد تعادل الجزائر مع ضيفتها تنزانيا بهدف لكل فريق في أولى مواجهات المجموعة.

وفي المجموعة التاسعة، يستضيف السودان الكونغو الديمقراطية في إحدى أقوى المواجهات لمنتخب عربي؛ لكون الأخيرة من الأقوى قاريا.

وتعد مهمة السودان صعبة، خاصة أن الكونغو من المنتخبات التي تقدم كرة حديثة، كما أنها سبق أن قدمت مستويات ونتائج جيدة على الصعيد الإفريقي.

وفي نفس المجموعة تلتقي سوازيلاند مع غانا التي أبلت بلاء حسنا في المونديال الأخير، وهددت أعتى المنتخبات (خسرت في ربع النهائي أمام الأوروجواي بركلات الترجيح 2-4، بعدما تعادلا 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافيوهي مرشحة بقوة لحجز بطاقة التأهل إلى النهائيات الإفريقية.

وتعاني تونس في المجموعة الحادية عشرة؛ التي تقام جولتها الرابعة نهاية الأسبوع الجاري، وهي تستضيف مالاوي في رادس.

وتسعى تونس إلى حصد النقاط الثلاث حتى تعدل وضعها في المجموعة، بعد الخسارة التي تعرضت لها في الجولة الأولى أمام بوتسوانا، في المقابل تسعى مالاوي هي الأخرى إلى تحقيق نتيجة إيجابية حتى تحافظ على حظوظها في خطف إحدى بطاقتي المجموعة.

ويلتقي في نفس المجموعة منتخب بوتسوانا مع ضيفه التوجولي في مهمة صعبة للمنتخبين، إلا أن بوتسوانا ستسعى إلى مواصلة مفاجأتها، خاصة أن الفوز يقربها من التأهل لنهائيات إفريقيا.

وتتصدر بوتسوانا المجموعة (7 نقاط من 3 مباريات) أمام تونس (3 من 2) وتوغو (2 من 2) ومالاوي (2 من 2) وتشاد (1 من 3).

يذكر أن الجزائر فشلت في تجاوز عقبة تنزانيا في أولى مبارياتها ضمن التصفيات، حيث سقطت في فخ التعادل معها بهدف واحد لكل فريق، فيما يخوض منتخب مصر حامل اللقب أولى مبارياته الأحد أمام سيراليون، ضمن منافسات المجموعة السابعة، بينما تحل ليبيا ضيفة على موزمبيق في الجولة الثالثة.