EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2011

الفريق يعاني غزارة الأمطار وسوء الملعب مهمة سهلة للأردن أمام نيبال رغم أحزن وفاة الخوالدة

 الأردن فازت في الذهاب بتسعة أهداف نظيفة

الأردن فازت في الذهاب بتسعة أهداف نظيفة

يخوض المنتخب الأردني مواجهة محسومة مع مضيفه النيبالي يوم الخميس في كاتموندو، في إياب الدور الثاني من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014.

يخوض المنتخب الأردني مواجهة محسومة مع مضيفه النيبالي يوم الخميس في كاتموندو، في إياب الدور الثاني من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014.

وكان المنتخب الأردني قد فاز ذهابا بتسعة أهداف نظيفة.

ويعاني المنتخب الأردني من ظروف صعبة منذ وصوله نيبال يوم الأحد، حيث تدرب الفريق تحت الأمطار الغزيرة وعلى أرضية ملعب سيئة ومشبعة بالمياه، إضافة إلى إصابة اللاعبين بحالة من الصدمة والذهول بعد سماع خبر وفاة حارس مرمى نادي الفيصلي زبن الخوالدة ليلة الثلاثاء، إثر حادث سير مؤسف.

لكن العراقي عدنان حمد -المدير الفني لمنتخب الأردن- أكد من العاصمة النيبالية أن المواجهة محسومة لصالح النشامى، مشيرا إلى استعداد اللاعبين لتحقيق انتصار جديد على منتخب نيبال، بعدما فاز عليه بنتيجة كبيرة ومريحة في مباراة الذهاب.

وسيعتمد حمد في المباراة على التشكيلة ذاتها التي خاضت مباراة الذهاب باستثناء غياب حسن عبد الفتاح الذي سجل "سوبر هاترك" وتخلف عن مرافقة المنتخب لأسباب خاصة.

وتضم التشكيلة الأساسية عامر شفيع لحراسة المرمى، وباسم فتحي وأنس بني ياسين وبشار بني ياسين وسليمان السلمان للدفاع، وشادي أبو هشهش وبهاء عبد الرحمن وعامر ذيب وأنس حجي للوسط، وعبد الله ذيب وأحمد هايل للهجوم.