EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2009

وسط لافتات مؤيدة للفلسطينيين ومناهضة للاحتلال منتخب فلسطين يتعادل مع جينشلر التركي في "مظاهرة" كروية

خرج منتخب فلسطين لكرة القدم بتعادل إيجابي مستحق مع مضيفه فريق جينشلر بيرليجي التركي، في مباراة ودية أقيمت على ملعب 19 مايو في مدينة أنقرة التركية، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، فيما يستعد الفريق الفلسطيني لخوض أول مباراة دولية ودية على أرضه مع منتخب غير عربي، حينما يستضيف منتخب الشيشان في السادس من الشهر المقبل.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2009

وسط لافتات مؤيدة للفلسطينيين ومناهضة للاحتلال منتخب فلسطين يتعادل مع جينشلر التركي في "مظاهرة" كروية

خرج منتخب فلسطين لكرة القدم بتعادل إيجابي مستحق مع مضيفه فريق جينشلر بيرليجي التركي، في مباراة ودية أقيمت على ملعب 19 مايو في مدينة أنقرة التركية، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، فيما يستعد الفريق الفلسطيني لخوض أول مباراة دولية ودية على أرضه مع منتخب غير عربي، حينما يستضيف منتخب الشيشان في السادس من الشهر المقبل.

وخاض منتخب فلسطين اللقاء معتمدا على لاعبيه المحليين القادمين من قطاع غزة والضفة الغربية، وبقيادة المدرب الأردني عزت حمزة، وافتقد في اللقاء بعض نجومه المحترفين في الدوري المصري والأردني والكويتي، في حين غاب عن الفريق التركي بعض نجومه الأساسيين وخاصة الثنائي المصري عبد الظاهر السقا وأيمن عبد العزيز.

وحولت الجماهير التركية الغفيرة، التي حرصت على مشاهدة اللقاء، إلى تظاهرة شعبية رفعت خلالها الأعلام الفلسطينية والشعارات المؤيدة للقضية الفلسطينية، والمنددة بالاحتلال الإسرائيلي، كما تابعها جمهور كبير من الجالية الفلسطينية والعربية في أنقرة، فضلا عن رئيس بلدية المدينة وعدد من المسؤولين الذين توشحوا بالكوفية الفلسطينية.

وتقدم جينشلر بيرليغي بهدف سجله إينينج بايتر في الدقيقة 23، مترجما أفضليته خلال هذا الشوط الذي شهد تألق الحارس الفلسطيني محمد شبير، الذي لعب بديلا للحارس الأساسي رمزي صالح المحترف في الأهلي المصري، وسنحت أمام المنتخب الفلسطيني فرصة ثمينة لإدراك التعادل، حينما أهدر قائده أحمد كشكش انفرادا تاما بالمرمى التركي.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء منتخب فلسطين كثيرا بفضل التبديلات التي أجراها مدربه الأردني، ونجح المهاجم سعيد السباخي بتعديل النتيجة في الدقيقة 78 من ركلة جزاء، قبل أن يهدر أكثر من فرصة لانتزاع الفوز.

وكان منتخب فلسطين قد خسر مطلع الشهر الجاري أمام فريق مولينبيك بروكسل البلجيكي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في مباراة أقيمت احتفالا بالذكرى الستين لتأسيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونرواوكانت الأولى له في أوروبا في تاريخه.

ومن المقرر أن يخوض المنتخب مباراة ودية أخرى في السادس من يونيو/حزيران المقبل على استاد الشهيد فيصل الحسيني في مدينة القدس أمام منتخب الشيشان، الذي سيكون أول منتخب غير عربي يخوض لقاءً وديا في الأراضي الفلسطينية، وستشهد المباراة مشاركة مجموعة من اللاعبين المحترفين في الخارج، من بينهم حارس الأهلي رمزي صالح.