EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

منتخب توجو "المزور" يثير أزمة في البحرين

جدل حول هوية المنتخب التوجولي الذي لاقى البحرين

جدل حول هوية المنتخب التوجولي الذي لاقى البحرين

يدور جدل حول المباراة الدولية الودية التي جمعت بين منتخبي البحرين وتوجو لكرة القدم يوم الثلاثاء 7 سبتمبر/أيلول على استاد البحرين الوطني، وانتهت بفوز مريح للأحمر بثلاثية نظيفة.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

منتخب توجو "المزور" يثير أزمة في البحرين

يدور جدل حول المباراة الدولية الودية التي جمعت بين منتخبي البحرين وتوجو لكرة القدم يوم الثلاثاء 7 سبتمبر/أيلول على استاد البحرين الوطني، وانتهت بفوز مريح للأحمر بثلاثية نظيفة.

وتناولت تقارير صحفية عدة في البحرين وتوجو أخبارا عن أن المنتخب الذي واجه البحرين ليس الفريق التوجولي، وخاصة بعدما نفى مسؤولون عن الرياضة في البلد الإفريقي علمهم بهوية اللاعبين الذين واجهوا البحرين وديا.

بينما يؤكد الاتحاد البحريني أنه قام بالمراسلات الاعتيادية مع نظيره التوجولي للتحضير لإقامة المباراة.

ونقلت صحيفة "البلاد" البحرينية عن وزير الرياضة في توجو كريستوفر تشاو قوله: "لا أحد في توجو كان يعرف شيئا عن اللقاء، ولم يتم إخبارنا به على الإطلاق، لذا سوف نحقق في الأمر ونعرف من وراءه".

وكان منتخب توجو خسر أمام بوتسوانا بنتيجة (1-2) في الجولة الأولى من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012، والتحق لاعبوه بفرقهم عقب انتهاء اللقاء مباشرة ولم يخوضوا مباريات أخرى بقميص المنتخب.

وبلغ صدى المباراة المثيرة أروقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي يحقق في مزاعم عن منتخب مزور من توجو خاض مباراة ودية مع المنتخب البحريني، مع العلم بأنه اعتمد المباراة على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت.

وأصدر اتحاد الكرة البحريني بيانا أكد فيه صحةَ المخاطبات التي تمت بينه وبين الاتحاد التوجولي.

وجاء في البيان: "تابع الاتحاد البحريني في الأيام القليلة الماضية التقارير الصحفية حول هوية منتخب توجو لكرة القدم الذي خاض مباراة ودية دولية، والإعداد والترتيب لهذه المباراة تم بواسطة شركة متخصصة في مجال ترتيب المباريات الدولية الودية والمعسكرات للفرق والحكام، وهي شركة عالمية مرخصة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم لها تجاربها في هذا المجال".

وأضاف البيان: "قدمت الشركة المذكورة عرضا للاتحاد بترتيب المباراة المذكورة، وأبدى الجهاز الفني موافقته وترحيبه بإقامتها، والتعاون بين الاتحاد البحريني لكرة القدم والشركة المذكورة كان إيجابيا في عدة برامج ومهام سابقة، خاصة وأنها شركة مرخصة من قبل الاتحاد الدولي".

من جهته، كشف نائب رئيس الاتحاد البحريني للشؤون الفنية ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية الشيخ علي بن خليفة آل خليفة عن المراسلات التي تمت بين اتحاده ونظيره التوجولي فيما يتعلق بالترتيب والإعداد لإقامة المباراة الودية الدولية بين المنتخبين، رافضا إقحام الاتحاد البحريني في هذا اللغط، خاصة وأنه اتخذ كافة الخطوات والإجراءات المتبعة بهذا الخصوص بالتنسيق مع الشركة والمتعهد الرسمي والمعتمد من قبل الاتحاد الدولي.

وأوضح الشيخ علي في تصريحات صحفية أن الاتحاد البحريني تلقى خطابات رسمية من نظيره التوجولي عن طريق الشركة المعتمدة توضح وتدحض جميع التصريحات التي خرجت في هذا السياق، مؤكدا أن الخطاب الأول وصل بتاريخ 17 أغسطس/آب، ويتضمن الموافقة الرسمية من الاتحاد التوجولي على إقامة المباراة الدولية بين المنتخبين بتاريخ 7 سبتمبر/أيلول، وذلك ردا على الخطاب الصادر من اتحاد الكرة بتاريخ 9 أغسطس/آب، والمتضمن رغبته في إقامة اللقاء الودي والدولي.