EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

في أول لقاء للمنتخبين بعد المونديال منتخب البرازيل الجديد في اختبار أمريكي

المنتخب البرازيلي تغير كثيرا

المنتخب البرازيلي تغير كثيرا

يواجه منتخب البرازيل الجديد بقيادة المدرب مانو مينيزيس نظيره الأمريكي، في مباراة دولية ودية مقررة الثلاثاء في إيست روثرفورد.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

في أول لقاء للمنتخبين بعد المونديال منتخب البرازيل الجديد في اختبار أمريكي

يواجه منتخب البرازيل الجديد بقيادة المدرب مانو مينيزيس نظيره الأمريكي، في مباراة دولية ودية مقررة الثلاثاء في إيست روثرفورد.

وتم بيع أكثر من 60 ألف تذكرة لمواجهة الفريق المضيف مع بطل العالم خمس مرات؛ التي ستقام على الملعب الجديد لفريقي نيويورك جاينتس ونيويورك جيتس لكرة القدم الأمريكية.

والمباراة هي الأولى الرسمية لمينيزيس؛ الذي استلم تدريب المنتخب البرازيلي خلفا لكارلوس دونجا الذي أقيل من منصبه بعد خروج المنتخب من ربع النهائي في مونديال جنوب إفريقيا على يد هولندا.

ولم يستدع مينيزس سوى أربعة لاعبين ممن شاركوا في النهائيات، وهم راميريس المنتقل حديثا إلى تشيلسي ومدافع ميلان ثياجو سيلفا ومدافع برشلونة دانيال ألفيش ومهاجم مانشستر سيتي روبينيو.

وفضل مينيزس استدعاء لاعبين شبان، بعضهم من دون أي خبرة دولية، مثل نيمار في الهجوم ورينان في حراسة المرمى، وأعطى الأفضلية للاعبي الدوري المحلي، ليتخلى عن مايكون، لوسيو، جوان، كاكا، ولويس فابيانو، وأبقى على استبعاد صانع الألعاب رونالدينيو والمهاجم أدريانو.

في المقابل فإن المنتخب الأمريكي، بقيادة مدربه بوب برادلي، يضم 14 لاعبا ممن شاركوا في النهائيات وخرج في الدور الثاني أمام غانا.

وقد تكون المباراة الأخيرة للمدرب برادلي الذي ينتهي عقده مع الاتحاد المحلي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال برادلي: "تشكل هذه المباراة فرصة كبيرة لتكريم عدة لاعبين شاركوا في كأس العالم، ونالوا تقدير واحترام الجماهير في مختلف أنحاء البلاد. هدفنا هو المنافسة والنجاح أمام أقوى المنتخبات العالمية. ستشكل لنا البرازيل امتحانا صعبا نظرا للمواهب الكثيرة في صفوفها".

والتقى المنتخبان للمرة الأخيرة في نهائي كأس القارات في جنوب إفريقيا العام الماضي، وفازت البرازيل 3-2، بعد أن تقدمت الولايات المتحدة بهدفين نظيفين.