EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2009

القرار النهائي في فبراير المقبل ملف مصري لـ"فيفا" يرصد الاعتداءات الجزائرية بالخرطوم

المصريون يخاطبون الفيفا رسميّا

المصريون يخاطبون الفيفا رسميّا

أشارت تقارير صحفية مصرية إلى أن نتيجة التحقيقات التي يجريها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في أعقاب قيام وفد من اتحاد الكرة المصري برئاسة سمير زاهر بتسليم الملف المصري للمسؤولين بـ"فيفا" لن تظهر قبل شهر فبراير/شباط المقبل.

  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2009

القرار النهائي في فبراير المقبل ملف مصري لـ"فيفا" يرصد الاعتداءات الجزائرية بالخرطوم

أشارت تقارير صحفية مصرية إلى أن نتيجة التحقيقات التي يجريها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في أعقاب قيام وفد من اتحاد الكرة المصري برئاسة سمير زاهر بتسليم الملف المصري للمسؤولين بـ"فيفا" لن تظهر قبل شهر فبراير/شباط المقبل.

وذكرت صحيفة "الجمهورية" المصرية يوم السبت أنه تبين عقب اجتماع زاهر ونائبه هاني أبو ريدة مع السويسري جوزيف بلاتر -رئيس الفيفا- ومن قبله الأمين العام -جيروم فالكه- أن القرار يتأخر حتى فبراير/شباط المقبل.

وقد تم تسليم الملف بالكامل بما يحتويه من مئات الصور، وكذلك CD بالفيديو يوضح كل الاعتداءات التي ارتكبتها الجماهير الجزائرية خلال اللقاء الفاصل بين منتخبي البلدين في أم درمان السودانية.

كما يتضمن كذلك كافة المعلومات عن المحاضر التي تم تحريرها بأقسام الشرطة بأم درمان والخرطوم، علاوة على تسجيل الاعتداءات على الجماهير المصرية، وكذلك الاعتداء على حافلة اللاعبين ومحاولة الاعتداء على اللاعبين داخل الفندق.

واستبعد وفد مصر فكرة إضافة أية مستندات جديدة، نظرا لأن الملف يحوي المئات من الصور، وهناك أيضًا شهادات لأكثر من 21 سائقا سودانيّا تم التحقيق معهم بأرقام المحاضر في السودان حول أحداث الشغب والعنف التي ارتكبتها الجماهير الجزائرية قبل وبعد المباراة.

وكانت الجزائر قد تأهلت لكأس العالم 2010 للمرة الثالثة في تاريخها، عقب الفوز على مصر بهدف نظيف في المباراة الفاصلة التي استضافتها العاصمة السودانية قبل 10 أيام.