EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2009

القتلى بالجملة.. والاستاد في منطقة معادن ملعب "الموت" ينتظر مصر والجزائر في زامبيا

القلق يجتاح المصريين والجزائريين

القلق يجتاح المصريين والجزائريين

ينتظر منتخبي مصر والجزائر في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 مستقبلٌ مجهول قبل مواجهتهما للمنتخب الزامبي في لوساكا بعد أن حدد الاتحاد الزامبي الملعب الذي ستقام عليه المباراة والذي يطلق عليه ملعب "الموت" بسبب الكوارث التي انهالت عليه، مما دفع لإغلاقه فترة من الزمن.

ينتظر منتخبي مصر والجزائر في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 مستقبلٌ مجهول قبل مواجهتهما للمنتخب الزامبي في لوساكا بعد أن حدد الاتحاد الزامبي الملعب الذي ستقام عليه المباراة والذي يطلق عليه ملعب "الموت" بسبب الكوارث التي انهالت عليه، مما دفع لإغلاقه فترة من الزمن.

وأعربت وسائل الإعلام الزامبية عن مخاوفها من خوض المنتخب الأول مبارياته في تصفيات المجموعة الثالثة المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، على ملعب "كونكولا" الواقع بمدينة تشيليلابومبي الشهيرة بمناجم التنقيب عن المعادن.

ونقلت صحف زامبيا مخاوف الجماهير من الملعب بالنظر لوقوع العديد من الحوادث المميتة، والتي كان آخرها انهيار مدرج للملعب في الثاني من يونيو 2007، والذي راح ضحيته 12 قتيلاً.

وكان وزير الرياضة الزامبي كينيث شيبونجو قد أكد أن حكومة بلاده ستعمل على توفير كل وسائل الأمن والسلامة في ملعب "كونكولاوذلك في خطوة هدفها طمأنة مخاوف الجماهير من الابتعاد عن ملعب ''انيباندنس ستاديوم'' في العاصمة لوساكا، والذي يعد الملعب الرئيسي الذي اعتاد فيه المنتخب لعب مبارياته الرسمية.

وأغلقت السلطات الزامبية ذات الملعب قصد ترميمه، وأفاد الوزير أن عمليات تطوير الملعب الرئيسي ستتأخر بعض الشيء بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تعرفها زامبيا، وهو ما قد يؤثر على حظوظ المنتخب الزامبي.