EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2009

سوق الانتقالات الصيفية يزداد حرارة ملايين مانشستر سيتي تهدد كبار "البريمير ليج"

كبار البريمير ليج يخشون من أموال مانشستر سيتي

كبار البريمير ليج يخشون من أموال مانشستر سيتي

يتسابق "الأربعة الكبار" بفرق الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على ضم اللاعبين الجدد حاليا استعدادا للموسم الجديد؛ إلا أن أعينهم ما زالت معلقة على المنافس الجديد لهم في سوق اللاعبين، وهو نادي مانشستر سيتي الذي لا يمل من عرض أموال طائلة ومبالغ هائلة لضم نجوم عالميين لصفوفه.

يتسابق "الأربعة الكبار" بفرق الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم على ضم اللاعبين الجدد حاليا استعدادا للموسم الجديد؛ إلا أن أعينهم ما زالت معلقة على المنافس الجديد لهم في سوق اللاعبين، وهو نادي مانشستر سيتي الذي لا يمل من عرض أموال طائلة ومبالغ هائلة لضم نجوم عالميين لصفوفه.

ومع وجود الدعم المالي الهائل المتمثل في ملايين النفط لمجموعة أبو ظبي المتحدة؛ فقد أكد مارك هيوز المدير الفني لمانشستر سيتي أن فريقه لديه القوة المالية التي تمكنه من التفوق على خصومه الكبار، وأنهم بدءوا بالفعل يظهرون كفريق جيد الآن.

ولم تنجح محاولة مانشستر سيتي في ضم النجم البرازيلي كاكا إلى صفوفه مقابل مئة مليون جنيه استرليني (160 مليون دولارولكنه نجح من ناحية أخرى في ضم المهاجم روكي سانتا كروز من بلاكبيرن، ولاعب الوسط الإنجليزي جاريث باري من أستون فيلا.

وربما لا تنجح محاولات النادي أيضا في ضم كارلوس تيفيز أو صمويل إيتو أو جون تيري، ولكن لا شك في أن قوة مانشستر سيتي المالية تتسبب في إبعاد بعض الفرق الكبيرة الأخرى عن سباقات ضم هؤلاء النجوم.

وسيدعم الوافدون الجدد في مانشستر سيتي فريقا مليئا بالفعل بالمواهب الكبيرة مثل البرازيليين روبينيو وإيلانو وستيفن أيرلاند وشون رايت-فيليبس وشاي جيفن.

وقال هيوز في بداية الموسم الصيفي الحالي: "من الجيد أن تكون مديرا فنيا في نادٍ تتوفر فيه الأموال اللازمة لشراء اللاعبين، ولكن الطريقة التي تنفق بها هذه الأموال هي ما يهم حقا".

وأضاف: "إن الصورة المأخوذة عنا في عالم كرة القدم هي أننا نمتلك أموالا طائلة ومستعدون لبعثرتها على أي شيء، لدينا مصادر مالية كبيرة، ولكننا أيضا لدينا ميزانية محددة".

وأزعجت قوة مانشستر سيتي المالية بعض الأندية الكبيرة الأخرى في انجلترا، خاصة وأنهم بدءوا يشعرون بأن وكلاء الأعمال يخبرونهم بأن مانشستر سيتي يسعى هو الآخر لضم اللاعبين الذين يريدونهم فقط من أجل رفع السعر.

وقال هاري ريدناب مدرب توتنهام: "لقد أبعدنا سيتي عن الساحة، فقد وصل ارتفاع الرواتب التي يعرضونها على اللاعبين إلى عنان السماء".

وأضاف: "كنا نسعى لشراء لاعبين اثنين واقتربنا بشدة من إتمام صفقتيهما، ولكننا في النهاية لم نتمكن من الصمود أمام مانشستر سيتي.

إنهم يعملون على مستوى آخر بتلك الرواتب التي يعرضونها.. لا شك في أن سيتي يصعبون الأمور على الباقين".

ولكن مع تطور مستوى فريق مانشستر سيتي بشكل مستمر فقد يصعب الأمور من ناحية أخرى على الأربعة الكبار في انجلترا، مانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول وتشيلسي، خاصة وأن سيتي يبدو مصرا على إبرام المزيد من الصفقات المهمة قبل غلق باب الانتقالات الصيفية بعد أكثر من شهر ونصف الشهر.

وقال المهاجم الإسباني الشهير فيرناندو توريس لاعب ليفربول: "إن مانشستر سيتي يعمل على تكوين فريق جيد عن طريق إبرام صفقات كبيرة".

وأضاف: "سيكون علينا أن ننتظر ونرى أي اللاعبين سيذهبون إلى سيتي، إنني واثق من أن مانشستر يونايتد وتشيلسي سيكونان المنافسان الأقوى لنا في الموسم المقبل، ولكنك لا يمكنك استبعاد أرسنال أو مانشستر سيتي من هذه المعادلة".