EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

اتهم إسبانيا وروسيا برشوة الحكام مكالمة هاتفية تدفع رئيس الاتحاد الإنجليزي للاستقالة

تريسمان ضحية صديقه

تريسمان ضحية صديقه

تعرضت الآمال الإنجليزية -في استضافة نهائيات كأس العالم 2018- للطمة يوم الأحد، بعد استقالة رئيس الملف الإنجليزي ديفيد تريسمان، عقب إعلانه أن إسبانيا وروسيا ستحاولان رشوة الحكام في نسخة كأس العالم هذا العام.

  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

اتهم إسبانيا وروسيا برشوة الحكام مكالمة هاتفية تدفع رئيس الاتحاد الإنجليزي للاستقالة

تعرضت الآمال الإنجليزية -في استضافة نهائيات كأس العالم 2018- للطمة يوم الأحد، بعد استقالة رئيس الملف الإنجليزي ديفيد تريسمان، عقب إعلانه أن إسبانيا وروسيا ستحاولان رشوة الحكام في نسخة كأس العالم هذا العام.

وكذلك استقال تريسمان من منصبه كرئيس الاتحاد الإنجليزي، بعدما أكد تقرير لصحيفة "ميل أون صنداي" يوم الأحد أن تريسمان ألمح إلى أن إسبانيا ستساعد روسيا في استضافة كأس العالم 2018 إذا ساعدتها روسيا في نسخة العام الحالي من كأس العالم.

وأرسل الفريق القائم على ملف إنجلترا لاستضافة كأس العالم برسائل اعتذار إلى كل من الاتحادين الروسي والإسباني لكرة القدم، وسيعلن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في ديسمبر/كانون الأول المقبل عن الدولة المنظمة لكأس العالم 2018.

وأوضحت صحيفة "ميل أون صنداي" أنها سجلت محادثة بين تريسمان وصديق سابق له.

وقال تريسمان -في بيان له-: "لقد قررت الاستقالة من منصب رئيس الاتحاد الإنجليزي، ومن المجلس القائم على ملف إنجلترا لاستضافة كأس العالم 2018، محادثة خاصة مع شخص تخيلت أنه صديق، تم تسجيلها دون علمي ومررت إلى صحيفة قومية".

وأضاف "نفس الصديق اختار المبالغة في عمق صداقتنا، في هذه المحادثة.. علقت على تكهنات محيطة بالمؤامرات الدائرة حول العالم، هذه التعليقات لم تكن ليتم التعامل معها بجدية".

وأكد أن "هذه الآراء لا تعبر عن وجهات نظر القائمين على ملف إنجلترا لاستضافة كأس العالم أو عن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم".