EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

مكافآت الجزائر للفوز على مالي مجهولة بعد رباعية رواندا في تصفيات المونديال

منتخب الجزائر

مكافآت الخضر في علم الغيب

المكافآت هي سلاح الاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة محمد روراوة لتحفيز اللاعبين على بذل قصارى جهدهم خلال اللقاء المقبل أمام مالي في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014، ولكن على الرغم من ذلك رفض مسئولو "الفاف" الافصاح عن المقابل المالي الذي سيتقاضاه كل لاعب في حالة العودة إلى الجزائر بالنقاط الثلاثة والعبور بالمباراة إلى بر الأمان.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

مكافآت الجزائر للفوز على مالي مجهولة بعد رباعية رواندا في تصفيات المونديال

(الجزائر-mbc.net) الإفصاح عن قيمة المكافآت للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالمنتخب الجزائري في حالة الفوز على مالي في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014 هو أمر مرفوض نهائيا في الوقت الحالي، منعا لتشتيت أذهان اللاعبين، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة "الهداف" الجزائرية.

مسؤولو الاتحاد الجزائري لكرة القدم رفضوا الإفصاح عن قيمة مكافآت الفوز على مالي، خاصة بعد أن قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" نقلها إلى بوركينا فاسو بسبب سوء الأحوال الأمنية في باماكو المالية، واكتفى مسؤولو اتحاد اللعبة بصرف مبلغ 300 يورو لكل لاعب كمصروف جيب عن الرحلة إلى هناك.

ولكن على الرغم من عدم الإفصاح عن قيمة مكافأة الفوز على مالي، فإن مجلس إدارة الاتحاد الجزائري للعبة -بقيادة محمد روراوة- قرر صرف مكافأة الفوز على رواندا والتي انتهت برباعية نظيفة في الجولة الأولى من منافسات تصفيات إفريقيا المؤهلة للعرس العالمي.

وإذا كان اللاعبون المحليون قد تلقوا مكافآت بـ 25 مليون سنتيم، فإن زملاءهم من المحترفين، ونظرا لاستحالة صرف هذه الأموال في الجزائر، فإنّ «الفاف» منحتهم مكافآت بالعملة الصعبة، حيث تحصل بودبوز وبقية زملائه الذين ينشطون في البطولات الأوروبية -إضافة إلى بوقرة وبوزيد اللذين يلعبان في الخليج- على مكافآت بقيمة 3200 دولار لكل لاعب.