EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

معارضو المولودية يستخدمون "فيسبوك" للإطاحة بالإدارة

الاحتجاجات ستؤثر على الفريق

الاحتجاجات ستؤثر على الفريق

أفسح تعادل مولودية العاصمة الجزائري السبت أمام شبيبة القبائل المجال واسعا لمعارضي مجلس الإدارة الحالي لتصعيد لهجتهم للمطالبة برحيل المجلس الحالي.

أفسح تعادل مولودية العاصمة الجزائري السبت أمام شبيبة القبائل المجال واسعا لمعارضي مجلس الإدارة الحالي لتصعيد لهجتهم للمطالبة برحيل المجلس الحالي.

ووجهت المعارضة بيانا للجماهير تطلب منهم العصيان والتجمهر أمام مقر إدارة النادي بالشراقة، لإجبار مجلس الإدارة على التنحي سريعا، حسب تقارير صحفية.

وكشف البيان -الموزع في المعاقل الكبرى "للعميد" مثل باب الواد، وبولوجين والقصبة بالأرقام- النتائج السلبية لأشبال الفرنسي ألان ميشال هذا الموسم، مشددين على أهمية التغير لإعادة الاستقرار الفني لبطل الدوري الموسم الماضي.

واستغل المحتجون موقع "فيسبوك" وأطلقوا حملة توقيع عبره ضد المجلس الحالي لدفعه على الرحيل والاستقالة.

وكشف محمد مشرارة -رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم- عن رفضه المطلب الذي تقدمت به إدارة مولودية العاصمة بتغير ملعب استقبال المنافسين من ملعب الرويبة إلى عمر حمادي ببولوجين.

وقال مشرارة إن المولودية مجبرة على إنهاء الموسم بملعب الرويبة شرق العاصمة، بناء على طلبها بداية الموسم، مؤكدا "طلب تغيير المولودية للملعب لم يستند إلى أي سند قانوني، مثل رفض مدير ملعب الرويبة أو الوالي المنتدب استقبال النادي مجددا.

وكانت إدارة مولودية العاصمة قد أعلنت استقبال منافسيها شباب بلوزداد واتحاد الحراش بملعب عمر حمادي، رغبة منها في إسكات جماهيرها الغاضبة، ليكون قرار رئيس الرابطة ضربة جديدة يصعب الخروج منها سريعا.