EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2011

مطالب بحبس جماهير الجزائر التي تشعل الألعاب النارية

جماهير الجزائر

جماهير الجزائر اعتادت إشعال الشماريخ في المدرجات

رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري يطالب بحبس الجماهير التي تشعل الألعاب النارية في المدرجات.

طالب محند شريف حناشي رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري لكرة القدم؛ بسجن كل مشجع يُشعل الألعاب النارية "الشماريخ" بالملاعب خلال المباريات التي تُقام داخل الجزائر.

 وقال حناشي للإذاعة الجزائرية، اليوم الجمعة: "أطالب بسجن كل مشجع يشعل الألعاب النارية بالملعب. وهكذا يمكننا التخلص من عقوبة خوض المباريات بدون جمهور التي لا تساعد على رفع المستوى".

 وانتقد حناشي قرار رابطة دوري المحترفين إعفاء مباريات دربي العاصمة الجزائر من عقوبة اللعب بدون جمهور، معتبرًا هذا القرار تمييزيًّا ولا يخدم الكرة الجزائرية.

 وتشهد البطولة الجزائرية شغبًا جماهيريًّا مستمرًّا، وإشعال الجماهير الألعاب النارية؛ الأمر الذي جعل الاتحاد يوقِّع عقوبات كثيرة على الأندية باللعب بدون جمهور.

 وعبَّر كثير من رؤساء أندية الدوري الجزائري عن تذمُّرهم من غياب الجماهير عن مدرجات الملاعب، خاصةً أن أندية تُعاقَب حتى إذا لعبت خارج قواعدها، على غرار ما حدث لمولودية الجزائر أمام وفاق سطيف عندما حُرم الفريق من أنصاره بسبب رشق ملعب أول نوفمبر في أول جولة من الدوري المحترف ضد شبيبة القبائل.