EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

لاعبو السنغال يثيرون شغبًا بعد الهدف الثالث مصر وليبيا يمثلان العرب في بطولة إفريقيا للشباب

منتخب مصر للشباب تأهل إلى البطولة الإفريقية

منتخب مصر للشباب تأهل إلى البطولة الإفريقية

صعد المنتخب المصري للشباب إلى نهائيات الأمم الإفريقية المقررة إقامتها في ليبيا خلال مارس/آذار عام 2011، بعدما نجح الفراعنة في تحقيق فوزٍ بثلاثية نظيفة على السنغال خلال المباراة التي جمعت الفريق مساء الأحد على استاد بورسعيد.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

لاعبو السنغال يثيرون شغبًا بعد الهدف الثالث مصر وليبيا يمثلان العرب في بطولة إفريقيا للشباب

صعد المنتخب المصري للشباب إلى نهائيات الأمم الإفريقية المقررة إقامتها في ليبيا خلال مارس/آذار عام 2011، بعدما نجح الفراعنة في تحقيق فوزٍ بثلاثية نظيفة على السنغال خلال المباراة التي جمعت الفريق مساء الأحد على استاد بورسعيد.

أصبح الفريق المصري الذي يقوده فنيًّا مصطفى يونس، ونظيره الليبي الذي يدربه المصري مشير عثمان، ممثلَي العرب في المنافسات الإفريقية، والتي يتأهَّل فيها أصحاب المراكز الأربعة الأولى إلى كأس العالم للمنتخبات تحت 20 عامًا، التي تنظمها كولومبيا في صيف عام 2011.

كانت مباراة الذهاب انتهت لصالح السنغال بهدف دون رد، ودخلت مصر لقاء الإياب بهدف الفوز بهدفين نظيفين للتأهل إلى البطولة الإفريقية.

جاءت الأهداف في الشوط الثاني، وافتتح التسجيل محمد النني في الدقيقة الـ63 من ركلة جزاء، وأضاف أحمد حجازي الثاني في الدقيقة الـ68 بعد تخطي حارس مرمى السنغال ببراعة، وسجَّل الثالث محمد صالح في الدقيقة الأخيرة بتسديدة داخل منطقة الجزاء.

شهدت المباراة بعد الهدف الثالث احتكاكات بين لاعبي الفريقين، أسفرت عن إصابة عبد الله عبد العظيم مهاجم المنتخب المصري في رأسه.

وأشهر الحكم البطاقة الصفراء لأحمد توفيق، والحمراء لعمرو جمال، بالإضافة إلى طرد كلٍّ من سليمان سيسيه ومامادو لاعبي السنغال.

كانت مصر تأهَّلت إلى الدور النهائي من التصفيات بعدما تخطَّت عقبة أوغندا في مجموع لقائَي الذهاب والعودة 2-1.

يُذكَر أن المنتخب المغربي سقط في الدور السابق من التصفيات أمام السنغال، بعدما خسر وسط جماهيره بهدفين دون رد، وتعادل في العاصمة السنغالية داكار بدون أهداف، وتسبَّبت السنغال أيضًا بالإطاحة بتونس من الدور التمهيدي، ففاز الفريق السنغالي خارج ملعبه بهدف نظيف وتعادل سلبيًّا وسط جماهيره.

فيما لم يتخطَّ المنتخب الجزائري الدور التمهيدي بالخسارة أمام سيراليون وسط جماهيره ذهابًا بهدفين دون رد، والفوز إيابًا بهدف دون رد، وهي نتيجةٌ لم تساعده على مواصلة المنافسة بالتصفيات، وسقطت السودان في الدور الأول أمام كينيا بالخسارة في مجموع الذهاب والإياب بثلاثة أهداف نظيفة.